“كبار العلماء السعودية”: اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين قرار موفق

دولي

 

أيدت هيئة كبار العلماء السعودية ما أعلنت عنه وزارة الحج والعمرة بقصر حج هذا العام على المواطنين السعوديين والمقيمين داخل المملكة بإجمالي 60 ألف حاج نظراً لاستمرار تطورات جائحة فيروس كورونا وظهور تحورات جديدة له في العالم.
وقالت الهيئة في بيان لها: “إن النصوص الشرعية والمقاصد والقواعد الكلية تدل على وجوب المحافظة على الأنفس وأن ذلك من المقاصد الشرعية الإسلامية، كقوله تعالى: “ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما” وقوله سبحانه: “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة”.
وأضافت الهيئة: “أنه لأجل ذلك جاءت النصوص الصحيحة الصريحة التي تدل على وجوب الاحتراز من الأوبئة، وأن تبذل كل الأسباب التي تؤدي إلى التقليل من تفشيها”.
وأشارت الهيئة إلى أن الشريعة الإسلامية جاءت ببذل الأسباب التي تؤدي إلى عدم انتقال الأوبئة والأمراض من بلد إلى آخر أو التقليل من ذلك.
وأوضحت الهيئة: “ونظرًا إلى ما قرره أهل الاختصاص من أن التجمعات تعد السبب الرئيس في انتقال العدوى في ظل ما يشهده العالم من جائحة كورونا وتحوراتها، وأن التقليل من هذه التجمعات هو الحل الأمثل حتى يأذن الله بارتفاع هذا الوباء، فإن ما قررته حكومة المملكة يعد قراراً موفقًا ومسؤولاً ومطلوبًا اتخاذه حفاظًا على الأنفس البشرية، وقيامًا بواجب المسؤولية تجاه هذه الشعيرة العظيمة ” فريضة الحج ” وتجاه المسجد الحرام والمشاعر المقدسة”.
وأعلنت وزارة الحج والعمرة، في وقت سابق ، قصر إتاحة التسجيل للراغبين في أداء مناسك الحج لعام 1442هـ للمواطنين والمقيمين داخل السعودية فقط، بإجمالي 60 ألف حاج.
كما أكدت ضرورة أن تكون الحالة الصحية للراغبين في أداء مناسك الحج خالية من الأمراض المزمنة، وأن تكون ضمن الفئات العمرية من “18 إلى 65 عاماً” للحاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.