بدء أول محاكمة بحق سو تشي في بورما

الرئيسية دولي

 

بدأت أمس الاثنين أول محاكمة ضد الزعيمة البورمية السابقة أونغ سان سو تشي التي وجه اليها المجلس العسكري عدة تهم بعد أن أطاح بها في انقلاب عسكري، فيما يندد المراقبون بما يعتبرونه بمثابة “إجراء استعراضي” لأسباب سياسية.
أقيمت محكمة أحيطت بإجراءات أمنية مشددة خصيصا لهذه الغاية في العاصمة نايبيداو التي بناها النظام العسكري السابق في التسعينيات وسط الغابات.
وتواجه سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام عام 1991 وتخضع للاقامة الجبرية منذ 1فبراير تواجه ملاحقات قضائية متعددة. لكنها “في صحة جيدة” كما قال محاموها رغم أسابيع من العزلة.
وستحاكم بتهمة حيازة أجهزة لاسلكي بشكل غير قانوني وانتهاك قيود مرتبطة بفيروس كورونا وانتهاك قانون حول الاتصالات.
وقال أحد محاميها خين مونغ زاو إن “المحكمة ستستمع الى شهود الادعاء. لن تتحدث أونغ سا سو تشي اليوم”.
في محاكمة ثانية، ستمثل اعتبارا من اليوم الثلاثاء بتهمة إثارة الفتنة إلى جانب الرئيس السابق للجمهورية وين مينت.
تواجه الرئيسة السابقة للحكومة بحكم الأمر الواقع البالغة من العمر 75 عاما أيضا قضيتين تتعلقان بانتهاك قانون حول أسرار الدولة يعود الى الحقبة الاستعمارية وبالفساد بتهمة تلقي أكثر من نصف مليون دولار وحوالى عشرة كيلوغرامات من الذهب ورشى. لم يتم تحديد موعد في هذه المرحلة لهاتين التهمتين، وهما الأشد.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.