‏‎”ضمان” تكشف عن استراتيجيتها الجديدة بالتزامن مع الذكرى الـ 15 لانطلاقتها

الإمارات

‎أطلقت الشركة الوطنية للضمان الصحي “ضمان” استراتيجيتها الجديدة التي تعيد من خلالها رسم خارطة أعمالها المستقبلية تعزيزاً لريادتها قطاع التأمين الصحي في وقت تحتفي فيه بالذكرى الخامسة عشرة لانطلاقتها، بصفتها أكبر مزود خدمات تأمين صحي على مستوى دولة الإمارات.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته الشركة احتفاء بالذكرى الخامسة عشرة لانطلاقتها .
وتستند الرؤية الاستراتيجية الجديدة للشركة على أربع دعائم رئيسية من شأنها أن تسهم في مواصلة “ضمان” تطوير خدماتها وحلولها المبتكرة لمشتركيها في جميع أنحاء الدولة، في خطوة ترسخ حضورها على المستوى الوطني بالتزامن مع احتفال الدولة بالعام الخمسين.
وتتضمن الركائز الأربع الرئيسية لاستراتيجية ضمان على تأمين استدامة الشراكات الواسعة التي تتمتع بها الشركة مع الجهات الحكومية، والارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها شبكة مزودي الخدمات الطبية المعتمدين لدى الشركة لتوفر لمشتركيها فرصة الوصول إلى الخدمات التي تقدمها ومواصلة التميز التشغيلي في مختلف أقسام الشركة وتقديم الحلول الذكية المبتكرة الأفضل من نوعها في القطاع.
‎وتعليقاً على إطلاق الاستراتيجية الجديدة، قال سعادة خالد بن شيبان المهيري، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان: “على مدى 15 عاماً أدت ضمان دوراً محورياً في تحقيق الرؤية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي من خلالها جهودها الرامية إلى تطوير قطاعي التأمين والرعاية الصحية في الإمارة، وبفضل نظام التأمين الصحي الشامل، يحظى جميع المواطنين والمقيمين على أرضها بفرص الوصول إلى تغطية مستدامة وعالية الجودة لخدمات الرعاية الصحية بما ينسجم مع هذه الرؤية الحكومية الطموحة”.
‎وأضاف: “بعد مرور عقد ونصف على تأسيس الشركة، نشارف اليوم على بدء مرحلة جديدة تتزامن مع احتفال دولة الإمارات بعام الخمسين، فقد حرصنا على تصميم توجه استراتيجي جديد ينسجم مع الإمكانات التي تتمتع بها ضمان لتلبية التطلعات المنصوص عليها في مئوية الإمارات 2071”.
وتعد “ضمان” شريكاً استراتيجياً طويل الأمد للحكومة ويأتي الحفاظ على استمرارية هذه الشراكة المثمرة بالنسبة للجانبين في صميم الاستراتيجية الجديدة لشركة ضمان، بما ينسجم مع مساعيها للمساهمة في الأعوام الخمسين المقبلة.
والتزمت ضمان منذ تأسيسها بدعم حكومة أبوظبي على تصميم نظام رعاية صحية عالي الجودة وتطبيقه ومراقبته، عبر توفير برامج تأمين صحي مصممة خصيصا لتناسب متطلبات جميع المواطنين والمقيمين.
‎وتتميز ضمان بإدارتها لأكثر شبكات الرعاية الصحية شمولا على مستوى دولة الإمارات وفق ممارسات ومعايير استراتيجية لتكون نموذجا في الحفاظ على أموال المتعاملين والأطراف المعنية والجهات الحكومية، وذلك من خلال تصميم وتقديم نظام تغطية تأمين صحي يسهم في تعزيز القيمة المضافة مقارنة برسوم الخدمات الطبية المتاحة.
و‎تفخر “ضمان” بريادتها لقطاع التأمين الصحي ومكانتها في طليعة جهود ابتكار الخدمات، وسيكون العمل على تحقيق التميز التشغيلي واحدا من المبادئ الأساسية التي تقوم عليها الاستراتيجية الجديدة.
‎ وستواصل “ضمان” الاعتماد على خبرتها الرائدة في القطاع لتطبيق ممارسات صارمة ومتكاملة للاشتراك بخدمات التأمين.. وستوفر في الوقت ذاته إمكانية الوصول بسهولة إلى محفظة خدماتها ومنتجاتها على مدار الساعة عن طريق تطبيق المحمول ومراكز خدمة العملاء.
وحافظت ضمان على موقعها في طليعة الجهود الابتكارية في قطاع التأمين الصحي حيث بادرت الشركة بربط وثائق التأمين الصحي الخاصة بها ببطاقة الهوية الإماراتية لمشتركيها في سابقة من نوعها ما يلغي الحاجة إلى إصدار بطاقة التأمين البلاستيكية.. وزودت مشتركيها مؤخراً بأحدث التطورات التكنولوجية من خلال طرح فرع الخدمات الرقمية الذكية “حياكم – ثقة”.
‎ ‎ وترسخ استراتيجيتها الجديدة التي كشفت عنها في المؤتمر الصحفي بحضور حمد عبدالله المحياس، الرئيس التنفيذي لشركة ضمان.. خبرات ضمان ومكانتها في قطاع التأمين الصحي وقطاع الرعاية الصحية بشكل عام. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.