الأنظمة الغذائية القائمة على النباتات مفيدة للصحة والبيئة

الرئيسية منوعات

 

تعتبر الأنظمة الغذائية القائمة على النباتات من أفضل الحميات المفيدة للصحة والبيئة، وأظهرت الأبحاث منذ فترة طويلة أنها يمكن أن تقلل من الاكتئاب والقلق.
ووجدت دراسة جديدة أن تناول كميات أقل من اللحوم والأسماك والمزيد من الأطعمة النباتية يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض المرتبطة بالقلب، بما في ذلك تصلب الشرايين، وهو سبب رئيسي للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
وبخلاف ما يعتقد الكثيرون، يختلف النظام الغذائي النباتي عن حمية الخضروات، حيث تقول أخصائية التغذية ريانون لامبرت “لا يزال بإمكانك تناول اللحوم والأسماك بكميات أقل عند اتباع نظام غذائي نباتي. وتعني عبارة “نظام غذائي قائم على النباتات” ببساطة أن معظم نظامك الغذائي يأتي من مصادر نباتية، وليس من مصادر حيوانية”.
وكما يعلم أي شخص حاول تغيير نظامه الغذائي، من الصعب الالتزام بتغييرات ضخمة. فعندما يتعلق الأمر بتحسين ما تأكله، فإن التغييرات الصغيرة هي التي تهم.
ووجدت مجموعة أخرى من الأبحاث الحديثة أن صحة الأمعاء مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالنظم الغذائية النباتية، وتقترح أن تناول 30 نوعًا من الأطعمة النباتية المختلفة في الأسبوع هو الأمثل للصحة، ويشمل ذلك الأعشاب والتوابل التي تدخل في وصفات الطعام.
وتوضح ريانون أن تنوع طعامنا هو الذي يحدث فرقًا كبيرًا في أمعائنا، لذا ينصح بدمج العديد من الخضروات قدر الإمكان في نظامك الغذائي. وقد لا تكون الأنظمة الغذائية النباتية هي خيارك الأول، ولكن لا يجب إنكار فوائدها الكثيرة، من تحسين الصحة العقلية إلى صحة الأمعاء والقلب.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.