في إطار برنامج الابتكار

“أبوظبي للاستثمار” يقدم دعماً جديداً لـ3 شركات تكنولوجيا ناشئة بملياري درهم

الإقتصادية الرئيسية
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

 

 

أعلن مكتب أبوظبي للاستثمار أمس عن عقد ثلاث شراكات فردية مع كل من كولساين، ولايف، ورزق لتزويد هذه الشركات بحزم دعم مالية وغير مالية في إطار برنامج الابتكار التابع للمكتب والبالغ قيمته 2 مليار درهم “545 مليون دولار” وذلك فى اطار سعي هذه الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا الى تطوير أعمالها في إمارة أبوظبي، في الوقت الذي تواصل فيه الإمارة التركيز على دعم وتطوير أعمال الشركات القائمة على التكنولوجيا والابتكار.
وتواصل الشراكات الجديدة مسيرة الارتقاء بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي الذي شهد دفعة قوية خلال العام 2021 مع قيام مجموعة من شركات التكنولوجيا بتأسيس مقراتها الإقليمية في الإمارة بالاستفادة من الدعم المقدم من مكتب أبوظبي للاستثمار مثل منصة البث الموسيقي “أنغامي”، وشركة “بيسبن جلوبال” المزودة لحلول الحوسبة السحابية، وشركة “ستارز بلاي أرابيا” المتخصصة بتوفير خدمات الاشتراك بالفيديو، إلى جانب استعداد “أمازون ويب سيرفيسز” لإطلاق منطقة مراكز بيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبلغت قيمة الدعم الذي قدمه مكتب أبوظبي للاستثمار خلال العام 2021 أكثر من 865 مليون درهم “235 مليون دولار”، استفادت منه سبع شركات لتأسيس وتطوير أعمالها في إمارة أبوظبي.
وأكد سعادة الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار على أهمية التطورات السريعة التي يشهدها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي لا سيما مع اختيار العديد من الشركات الطموحة لتأسيس وتوسعة أعمالها في الإمارة أمثال “كولساين”، و”لايف”، و”رزق”.
وقال: “تقوم العديد من الشركات العالمية حالياً بتطوير أحدث حلول وابتكارات التكنولوجيا المتقدمة انطلاقاً من إمارة أبوظبي التي برزت كوجهة رائدة للتكنولوجيا، ومركزاً رئيسياً لاستقطاب المقرات الإقليمية للشركات في المنطقة. تعتبر أبوظبي شريكاً طويل الأمد للأعمال والشركات التي تتماشى مع رؤيتنا وأهدافنا الاستراتيجية، ونعمل على مساعدة هذه الشركات وتسريع وتيرة تقدم ونجاح أعمالها، وضمان جاهزيتها للنمو المستدام وإحداث تغيير حقيقي على الساحة العالمية”.
وكجزء من برنامج الابتكار التابع لمكتب أبوظبي للاستثمار، حصلت كل من “كولساين”، و”لايف”، و”رزق” على حزم دعم مالية وغير مالية لتمكينها من توسعة وتطوير عملياتها في إمارة أبوظبي. وتضمنت حزم الدعم استرداد نسب من الرواتب المخصصة لأصحاب الكفاءات والمهارات المرتبطة بالابتكار، ودعم للنفقات الرأسمالية التي تخصصها هذه الشركات للتقنيات المتقدمة، إلى جانب حوافز غير مالية أخرى كالمساعدة في تأسيس الأعمال والتواصل مع الشركاء ضمن منظومة الابتكار في إمارة أبوظبي.
وأدخلت شركة “كولساين”، التي تتخذ من لندن مقراً لها، نهجاً جديداً لتوفير بيئة أعمال رقمية موثوقة يعتمد على آليات المصادقة الذكية التي تعمل على تحديد هوية المستخدم بشكل إيجابي، وأعلى مستويات من الأمان بالحد الأدنى من التفاعل مع ضمان حظر الجهات الخبيثة حيث تعتمد “كولساين” هذا النهج لترسيخ الثقة الرقمية لدى المؤسسات المالية والهيئات الحكومية والمنصات التجارية على مستوى العالم.
واستثمرت “كولساين” في تأسيس مركز عالمي للتميز التقني لدى منظمة التكنولوجيا العالمية “Hub71” في إمارة أبوظبي، بهدف تعزيز الابتكار والنمو في مجال الهوية الرقمية وصناعة الأمن الإلكتروني. وتستقطب المنشأة الهندسية للشركة أبرز المواهب والكفاءات من ذوي الخبرة، حيث عززت الشركة فريق العمل لديها في أبوظبي بأكثر من 45 موظفاً على مدار الأشهر الستة الماضية، مع الاستعداد لتوظيف المزيد ليصل إلى أكثر من 100 موظف بحلول نهاية العام. ويأتي التوسع السريع لشركة “كولساين” في إطار مهمتها لتعزيز وترسيخ مكانة المنطقة كمركز عالمي للخبرات المتخصصة في تقنيات الهوية الرقمية.
وقال الدكتور زيا حياة، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لدى شركة “كولساين”: “لقد أكدت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة رؤيتها الطموحة والواضحة من خلال تأسيس مكتب أبوظبي للاستثمار الذي بات يسهم في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كوجهة عالمية جاذبة للمراكز الإقليمية للشركات. وقد شكلت هذه الرؤية الدافع الأبرز وراء قرارنا توسعة أعمالنا خارج المملكة المتحدة انطلاقاً من دولة الإمارات، حيث نعمل على تشييد مركزين للتميز التقني، سيوظفان أفضل الكفاءات والخبرات المحلية، ويُسخّران أحدث تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لقيادة مسيرة الابتكار في مجالات الثقة الرقمية على مستوى العالم.
كما ستقوم هذه المراكز، وبإشراف مركزنا العالمي للعمليات الأمنية، باستقطاب أكثر من 1000 موظف على مدار السنوات القليلة القادمة. وتأكيداً على التزامنا بهذه الشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار، ستقوم الشركة بنقل الإدارة العليا إلى هذه المراكز، فضلاً عن توظيف أفضل الكفاءات المحلية لمواصلة مسيرة تطور وتوسع عملياتنا”.
من ناحيتها، تعتبر شركة “لايف” من الشركات المتخصصة بالحلول اللوجستية العالمية والتكنولوجيا، وقد تأسست الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتنتشر أعمالها في 12 دولة على مستوى العالم. تعمل “لايف” على ربط الأعمال بالشركاء والعملاء من خلال منصات لوجستية سحابية، وابتكارات رقمية تتعامل مع ملايين الطلبات يومياً.
وتعتزم “لايف” تأسيس مقرها الإقليمي في إمارة أبوظبي، ونقل المناصب الإدارية العليا وفريق التكنولوجيا إلى مقرها الجديد. وتعتبر “لايف” واحدة من أسرع شركات التوصيل السريع نمواً، وستواصل الشركة العمل على تعزيز مجموعتها من المنتجات الرقمية لتوفر منصة واحدة شاملة ومتكاملة للشركات انطلاقاً من إمارة أبوظبي، في الوقت الذي تسعى فيه إلى رقمنة العمليات اللوجستية العالمية الأخيرة التي تسبق وصول المنتجات إلى العملاء.
وقال حسن حلس، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “لايف”: “فخورون بحصولنا على هذه الاستثمار الهام الذي سيمكننا من توسعة أعمالنا في هذا الوقت الذي تشهد فيه عمليات التحول الرقمي تطوراً وانتشاراً سريعاً. إن ثقة مكتب أبوظبي للاستثمار برؤيتنا ستمثل حافزاً هاما لنا للمضي في مسيرة الابداع والابتكار. ونتطلع من خلال تطوير قسم الأبحاث والتطوير لدينا إلى مواصلة ابتكار أفضل الحلول التقنية الجديدة التي سيكون لها أثر كبير في تعزيز كفاءة وفاعلية العمليات اللوجستية الأخيرة ضمن صناعة التجارة الإلكترونية”.
أما شركة “رزق”، فهي عبارة عن منصة إلكترونية محلية تتيح تواصل المستخدمين مع الشركات المزودة للخدمات، لتوفر لمستخدميها وصولاً سهلاً وسريعاً إلى الخدمات المختلفة مثل خدمات الرعاية الصحية، والتجميل، والتنظيف، والصيانة وغيرها الكثير من الخدمات الأساسية في الزمان والمكان الذي يختارونه.
وتعتبر “رزق” أول منصة محلية توفر اختبار “كوفيد 19” “PCR” في المنزل، وأول منصة في العالم توفر خدمة التطعيم ضد “كوفيد 19” في المنازل. وكانت أعمال الشركة قد شهدت نمواً كبيراً منذ تأسيسها قبل عام، حيث سجلت زيادة كبيرة في الإيرادات بلغت 800 %، كما حققت زيادة كبيرة في أعداد العملاء بلغت 700%. وستساهم الشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار على دعم مسيرة نمو أعمال الشركة ودخول أسواق جديدة.
وقال عبدالله أبو شيخ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “رزق”: “ستمكننا شراكتنا مع مكتب أبوظبي للاستثمار من الوفاء بالوعود التي قطعناها لأنفسنا ولمجتمعنا، كما تؤكد بشكل أكبر على التأثير الإيجابي الكبير الذي أحدثته منصتنا منذ إطلاقها، فضلاً عن الجهود التي سنواصل بذلها لتطوير صناعة الخدمات عند الطلب في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل والارتقاء بها إلى آفاق جديدة”.
وكان مكتب أبوظبي للاستثمار قد أطلق برنامج الابتكار كأحد مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غداً 21” التي يختتم بحلول نهاية العام 2021، بعدما لعب دوراً هاماً في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والمعرفة بشكل كبير في إمارة أبوظبي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.