مع استمرار هجمات طالبان

واشنطن تؤكد مواصلة ضرباتها الجوية في افغانستان

دولي
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

حذر قائد العمليات العسكرية الأمريكية في افغانستان من كابول بأن الولايات المتحدة ستواصل غاراتها الجوية دعما للقوات الأفغانية إذا واصلت طالبان هجومها الذي تشنه منذ أوائل مايو.
وقال الجنرال الأمريكي كينيث ماكينزي قائد القيادة الأمريكية الوسطى “سنتكوم” “لقد كثفت الولايات المتحدة غاراتها الجوية لدعم القوات الأفغانية في الأيام الأخيرة، ونحن على استعداد لمواصلة هذا المستوى العالي من الدعم في الأيام المقبلة إذا واصلت طالبان هجماتها”.
وتشن طالبان منذ مطلع مايو هجوما على القوات الأفغانية.
وأكد الجنرال ماكينزي “أود أن أكون واضحا، ستخضع حكومة أفغانستان لاختبار قاس في الأيام المقبلة، وتحاول حركة طالبان إضفاء الطابع الحتمي لحملتها. إنهم مخطئون”.
بصفته قائد القيادة الأمريكية الوسطى “سنتكوم” المسؤولة عن العمليات العسكرية الأمريكية في عشرين دولة في الشرق الأوسط وفي وسط وجنوب آسيا، يقود الجنرال ماكينزي العمليات العسكرية في أفغانستان منذ انتهاء مهام الجنرال أوستن سكوت ميلر في قيادة القوات الأمريكية والأطلسية في أفغانستان في 12 يوليو.
وفرّت أكثر من 22 ألف أسرة أفغانية هربا من المعارك في قندهار، وفق ما أعلن مسؤولون في وقت سابق أمس، فيما أوقفت السلطات أربعة أشخاص يشتبه بأنهم ضالعون في هجوم صاروخي استهدف كابول هذا الأسبوع.
وصرّح رئيس إدارة شؤون اللاجئين في قندهار دوست محمد درياب لوسائل إعلام عالمية “دفعت المعارك 22 ألف أسرة إلى النزوح من قندهار خلال الشهر الماضي”.
وتابع “لقد نزحوا جميعا من مناطق مضطربة في المدينة إلى مناطق أكثر أمانا”.
وأمس تواصلت المعارك عند تخوم مدينة قندهار.
وصرّح لالاي داستاغيري، نائب حاكم ولاية قندهار أن “الإهمال الذي تعاني منه بعض القوى الأمنية، وخصوصا الشرطة، أفسح في المجال أمام اقتراب طالبان إلى هذا الحد”.
وتابع “حاليا، نحن نحاول تنظيم صفوف قواتنا الأمنية”.
وكانت السلطات المحلية قد أقامت أربعة مخيمات لاستقبال النازحين الذين يقدّر عددهم بنحو 154 ألف شخص.أ.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.