العالم يسرّع وتيرة الإجراءات لمكافحة الوباء

الأرجنتين تسجل 7506 إصابات بـ “كورونا” و137 وفاة

الرئيسية دولي
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

 

أعلنت الأرجنتين تسجيل 7506 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد أمس لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات إلى أربعة ملايين و846 ألفا و615 إصابة.
وذكرت وزارة الصحة الأرجنتينية في هذا الشأن أن أمس شهد تسجيل 137 حالة وفاة لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات في الأرجنتين إلى 103 آلاف و721 حالة وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج للأنباء، فيما تعافى 4 ملايين و493 ألفا و984 شخصا بشكل إجمالي.
وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت وزارة الصحة الإيطالية تسجيل سبع وفيات بتداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد أمس إلى جانب 4743 إصابة جديدة.
وسجلت إيطاليا بذلك 127949 حالة وفاة مرتبطة بـ “كوفيد 19″ منذ ظهوره في فبراير من العام الماضي في ثاني أعلى حصيلة في أوروبا بعد بريطانيا و ثامن أعلى حصيلة في العالم، فيما بلغ اجمالي عدد الإصابات بها 4.3 مليون إصابة حتى الآن.
وفي السياق، أعلنت وزارة الصحة في الهند أمس الإثنين تسجيل 39361 إصابة جديدة بـ”كورونا” خلال 24 ساعة .
وطبقاً لإحصاء لرويترز يبلغ الآن إجمالي الإصابات في الهند 31.4 مليون إصابة مما يجعلها ثاني أكثر الدول تضرراً بعد الولايات المتحدة.
كما أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أمس الإثنين، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس “كورونا” في ألمانيا ارتفع إلى ثلاثة ملايين و756856 بعد تسجيل 958 إصابة جديدة.
وأشارت البيانات إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 91527 بعد تسجيل ثلاث وفيات.
هذا وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية تسجيل 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و 6 حالات وفاة خلال 24 ساعة.
وأفاد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، بتعافي 122 حالة من مرض “كوفيد 19” الذي يسببه الفيروس وخروجهم من المستشفيات، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 227 ألفا و 612 حالة حتى مساء أمس الأول، وفقاً لبيان الوزارة الذي نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.
وذكر مجاهد أن إجمالي عدد الإصابات في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى مساء أمس الأول بلغ 284 ألفاً و 24 شخصاً وارتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 16 ألفاً و487 حالة.
وفي الإطار نفسه، قالت وسائل إعلام بريطانية أمس الإثنين إن من المتوقع أن تستبعد بريطانيا فرنسا من قائمة الدول المعرضة لخطر الإصابة بفيروس “كورونا”، وقد تلغي الحجر الصحي على المسافرين القادمين من فرنسا هذ الأسبوع.
وقالت وسائل الإعلام إن خطة تخفيف القيود المفروضة على المسافرين القادمين من فرنسا تأتي بعد أن أقر المسؤولون على ما يبدو أنه تم احتواء التهديد من سلالة بيتا من فيروس “كورونا”.
وبموجب النظام الحالي يتعين على أي شخص قادم من فرنسا البقاء في الحجر الصحي في المنزل أو في أماكن إقامة أخرى لمدة تتراوح بين خمسة وعشرة أيام حتى لو تم تطعيمهم بالكامل ضد “كوفيد 19”.وام.أ.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.