إرهابيو “الشباب” يستهدفون المدنيين بأوطيغلى الصومالية

الرئيسية دولي
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

 

تسببت قذائف الهاون التي أطلقتها مليشيات “حركة الشباب” الإرهابية المرتبطة بتنظيم “القاعدة” الإرهابي في مديرية أوطيغلى بمحافظة شبيلي السفلى بالصومال في إلحاق أضرار بالممتلكات وإصابة المدنيين.
وعقب الهجوم، قامت قوات الجيش الوطني بعمليات تمشيط واسعة ضد الإرهابيين الذين كانوا يخططون لشن هجوم جبان بعد الهجوم بقذائف الهاون.
وأشار الضباط الذين قادو العملية إلى أن القوات المسلحة وضعت حدا للميليشيا المختبئة خارج أوطيغلى، وحققت نجاحا كبيرا في العملية.
هذا وكثف الجيش الوطني الصومالي، في الأسابيع الأخيرة من عملياته العسكرية في أجزاء كبيرة من مناطق البلاد لملاحقة تنظيم “الشباب” الإرهابي، حيث نجح في تحرير العديد من المناطق في ولايات غلمدغ وهيرشبيلي وجوبالاند.
وعلى صعيدٍ متصل، بحث رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، مع أنيت ويبر الممثلة الخاصة للاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، سبل تعزيز العلاقات المشتركة.
وناقش رئيس المفوضية وممثلة الاتحاد الأوروبي سبل معالجة التحديات التي تواجه المنطقة، وتعزيز قدرات اللاعبين الإقليميين للإسهام في تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.
وأشاد فقي في بيان بدور الاتحاد الأوروبي ودعمه المستمر للاتحاد الأفريقي في عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، فيما دعا الاتحاد الأوروبي إلى مواصلة دعمه لجهود الاتحاد الأفريقي نحو الحوار مع الأطراف المتحاربة في المنطقة، لإيجاد حل دائم للصراع في القرن الأفريقي.
من جانبها، أكدت أنيت ويبر أن الاتحاد الأوروبي حريص على العمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأفريقي من أجل إيجاد حل دائم للصراعات المعقدة في منطقة القرن الأفريقي، وأثنت على الاتحاد الأفريقي لتوليه القيادة بشأن الأوضاع في المنطق.
وأعربت عن التزام الاتحاد الأوروبي بالسعي نحو تفكيك الدعامة الاقتصادية لـ”حركة الشباب” الإرهابية في الصومال لضمان الاستقرار.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.