حصة بوحميد: 150% زيادة بعدد المشاركين في المنصة المجتمعية “صيفنا متعافي”

6362_-hello-business-pitch-3_728x90-dv360-ar

 

أشادت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع بجهود فريق عمل وشركاء المنصة المجتمعية الصيفية التي اختتمت مؤخراً فعاليات دورتها الثانية لهذا الصيف بتحقيق زيادة مضاعفة في أعداد المشاركين إذ استقطبت 14031 مشاركاً ضمن 5 محاور رئيسية بزيادة قاربت 150% مقارنة مع الأعداد التي جمعتها خلال دورتها الأولى صيف العام الماضي والتي وصلت إلى 5688 مشاركاً في 6 محاور تفاعلية.
جاء ذلك خلال كلمة لمعاليها في حفل تكريم فريق العمل والشركاء والداعمين والمدربين والمتطوعين في المنصة المجتمعية الصيفية الذي نظمته الوزارة تقديراً لدور هذه الفئات والجهات في تحقيق النجاح اللافت لبرامج المنصة الصيفية التي اختتمت فعالياتها أواخر أغسطس الماضي.
وقالت: “تفوقنا معاً في تحقيق مشاركة فاعلة لـ 14031 شخصاً في فعاليات المنصة التي جاءت هذا العام بعنوان “صيفنا متعافي” والذين شاركوا في 37 ورشة تفاعلية ضمن 5 محاور رئيسية “المحور الزراعي ومحور الثقافة والترفيه ومحور الأسرة ومحور الصحة والرياضة ومحور التطوير المهني” إضافة إلى برنامج “التوستماسترز” “مهارات العرض والتقديم” الذي جمع 25 طالباً متدرباً ضمن برامج التطوير المهني وهو ما أسهم في تحقيق زيادة كبيرة من حيث استقطاب الطلبة والشباب والأطفال والأسر على نطاق المجتمع وعلى مستوى الدولة”.
وثمنت معالي وزيرة تنمية المجتمع الدور الذي قدمه شركاء المنصة والإنجازات التي تحققت بفعل تحمل الجميع مسؤولية الأبناء جنبا إلى جنب مع الأسر عبر توفير التدريب والتعليم والتأهيل والمتعة والممارسة وتحقيق الفائدة بشكل عام طيلة الفترة الماضية من هذا الصيف وذلك بإصرار فريق عمل المنصة المجتمعية الصيفية في إطار التعاون المشترك بين الوزارة وعدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية المحلية والقطاع الخاص انطلاقاً من رؤية الوزارة لتوفير شراكات واسعة وهادفة ومستدامة من أجل “أسرة مستقرة ومجتمع متلاحم”.
وأشارت معاليها إلى أن مبادرات المنصة المجتمعية الصيفية موجهة للأسرة بجميع أفرادها الآباء والأمهات والأطفال والشباب وكبار المواطنين وأصحاب الهمم وسواهم من خلال فعالياتها الواقعية الميدانية أو الافتراضية عن بعد.. وجاءت هذا العام في ظل مرحلة التعافي التي نمر بها لتجاوز جائحة “كوفيد19” فكانت ملاذاً مفيداً وآمناً في الوقت نفسه حيث المشاركة الواسعة والمتزايدة في برامجها ومحاورها المتنوعة التي تعكس وتضمن أفضل استثمار لأوقات فراغ الأبناء خلال فترة الإجازة الصيفية وتجسد مشاركة واهتمام الأسر بالبرامج والفعاليات المتنوعة التي تناسب جميع الأعمار والاهتمامات بما يعزز جهود التنمية الاجتماعية القائمة على فكر الإبداع والابتكار والاستدامة.
وبلغ عدد المشاركين في المنصة المجتمعية الصيفية في دورتها الثانية هذا العام 14031 شخصاً من عمر 6 إلى 60 عاماً بما يشمل جميع أفراد وفئات المجتمع من الطفولة حتى كبار المواطنين بواقع 3486 شخصاً في المحور الزراعي و2943 في محور الثقافة والترفيه و4017 في محور الأسرة و2442 مشاركاً في محور الصحة والرياضة وأخيرا 1143 شخصاً التحقوا ببرامج محور التطوير المهني.
تعد المنصة المجتمعية الصيفية ثمرة تعاون مشترك بين الوزارة و9 جهات على مستوى الدولة تمثل الوزارات والمؤسسات الحكومية المحلية والقطاع الخاص وتم تنفيذ العشرات من البرامج والمبادرات في إطار شراكات فاعلة مع عدد من الجهات منها وزارة الداخلية ووزارة الثقافة والشباب ومؤسسة الإمارات والمجلس التنفيذي لحكومة عجمان وبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي.
وتمحورت فعاليات المنصة حول سلسلة من المشاريع النوعية بما يضمن استثمار أوقات الفراغ خلال فترة الإجازة الصيفية وتحفيز مشاركة الأسرة في البرامج والفعاليات في جو من السعادة والإيجابية .
وتخاطب برامج المنصة الصيفية جميع الفئات وتتيح لكل أسرة الاختيار من بين مجموعة من المشاريع والمبادرات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.