سلطان بن خليفة: شمس البطولات البحرية لن تغيب عن الإمارات في وجود “أبوظبي للزرواق السريعة”

الرئيسية الرياضية
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

 

وجه سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية التهنئة إلى فريق أبوظبي للزوارق السريعة، وإلى البطل الإماراتي ثاني القمزي بعد تتويجه بلقب الجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 التي أقيمت أمس الأول في مدينة سان نازارو الإيطالية، في ظل مشاركة وحضور 18 زورقا.
وتحدث سموه عن قيمة الإنجاز الذي واكب احتفالات الدولة بعام الخمسين قائلا: سعداء بأن يتزامن الفوز والإنجاز مع الإحتفالات بعام الخمسين، وأن نكون جزءا من العطاء الإماراتي في هذه الأيام.
وأكد سموه أن الإنجاز الذي حققه ابن الإمارات هو تأكيد للمكانة الرياضية البحرية التي يحتلها فريق أبوظبي على المستوى العالمي عبر البطولات الدولية المختلفة التي يشارك فيها وقال سموه: “تفوق ثاني القمزي يثبت الجدارة والمكانة للفريق الإماراتي ويكمل سلسلة الألقاب والانجازات التي عهدناها دوما من فريق أبوظبي، وبحضور الفريق الدائم في المحافل الدولية وصعوده إلى منصات التتويج، فإن شمس البطولات لن تغيب عن الرياضة البحرية الإماراتية”.
وتابع سموه : “ما يزيد من قيمة الإنجاز وتميز الفوز هو سماع السلام الوطني الإماراتي على منصة التتويج في ختام أي منافسة رياضية دولية يشارك فيها فريقنا، وهو ما يرتقي بمستوى ما نقدمه للرياضة البحرية الإماراتية للأفضل، ففريق أبوظبي صاحب بطولات وليس بالغريب عليه أن نراه في المراكز الأولى، وعلى منصات التتويج، ونحن فخورون بما يقدمه دوما في كافة مشاركاته”.
وعن المنافسة التي يقدمها الفريق في الوقت الحالي في أكثر من بطولة قال سموه : “وضعنا وبالتعاون مع إدارة الفريق استراتيجية واضحة للمشاركة هذا الموسم، وخطة الظفر بأربع بطولات بحرية على الأقل، وبدأنا الموسم بالفوز بلقب 12 ساعة الكلاسيكي للفورمولا2، والآن نحتل الصدارة في الفورمولا1 ولا يزال أمامنا بطولة العالم للدراجات المائية وبطولة العالم لزوارق الفورمولا2، وهما ضمن أجندة الفريق الدولية في موسم 2021”.
وكان ثاني القمزي قد توج بلقب الجولة الأولى أمس الأول بعد منافسة قوية في السباق بدأت بإنطلاقه من المركز الثاني في البداية، حيث انطلق من المركز الأول الإيطالي أليبرتو كامبراتو مستفيدا من تحقيقه للزمن الأفضل، ومع انتهاء الربع الأول من السباق تعرض كامبراتو لعطل فني بعد الضغط القوي الذي تعرض له من القمزي، ليستفيد الأخير ويتقدم للأمام منفردا بالصدارة، وعلى مدار الدورات الخمسين والسباق الذي استمر لخمس وأربعين دقيقة، شهدت المنافسة انسحاب عشرة زوارق لأسباب فنية مختلفة، وتم رفع العلم الأصفر لأكثر من مرة، وبالرغم من ذلك حافظ القمزي على صدارته حتى لحظة رفع العلم الشطرنجي وإعلانه بطلا للجولة الأولى، كما حل في المركز الثاني زورق أبوظبي1 بقيادة شون تورنتي.
وجاء فوز القمزي ليعزز فرص فريق أبوظبي للحفاظ على لقب البطولة للمرة الرابعة على التوالي، وفرصة التتويج باللقب للمرة الثامنة في تاريخ الفريق. الجدير بالذكر أن الفريق قد تصدر أيضا لقب الفرق من خلال البطولة ب35 نقطة بالإضافة لتصدر الترتيب العام عن طريق القمزي ب20 نقطة في المركز الأول وشون تورنتي ثانيا ب15 نقطة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.