بريطانيا تحذر “الأوروبي” بشأن أيرلندا الشمالية بعد “بريكست”

دولي
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

ردت المملكة المتحدة على تصريحات لمسؤولي الاتحاد الأوروبي بشأن إيرلندا الشمالية بعد بريكست، وطالبت الاتحاد بأخذ تهديد الحكومة البريطانية بتعليق أجزاء من اتفاق ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “على محمل الجد”.
ودخلت بريطانيا في نزاع مع الاتحاد الأوروبي بشأن مستقبل إيرلندا الشمالية التي ظلت داخل السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لتجنب إنشاء حدود تجارية داخل جزيرة ايرلندا.
وبدلاً من ذلك، تم وضع الحدود في البحر الإيرلندي، مما أدى إلى عرقلة تدفق البضائع بين إيرلندا الشمالية وبقية المملكة المتحدة.
وترغب الحكومة البريطانية في إعادة كتابة الاتفاق، وقالت إن الأوضاع التجارية الحالية تبرر تعليقها من جانب واحد لأجزاء من البروتوكول.
ومددت المملكة المتحدة فترة السماح لفحص البضائع التى تنتقل عبر البحر الأيرلندي من بريطانيا إلى إيرلندا الشمالية مع استمرار محادثات الاتحاد الأوروبي.
وقال وزير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ديفيد فروست لمجلس اللوردات، إنه “يجب أن تكون هناك مفاوضات حقيقية بيننا وبين الاتحاد الأوروبي، التفاوض الحقيقي لا يعني أن يتوصل الاتحاد الأوروبي إلى خططه الخاصة للحلول، في إطار البروتوكول الحالي، وتقديمها إلينا على أنها يجب أن “نقبلها أو نرفضها”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.