عمار النعيمي يبحث تعزيز التعاون مع السفيرين العراقي والبنمي

الإمارات الرئيسية
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

 

استقبل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان في ديوان الحاكم أمس الثلاثاء، سعادة مظفر مصطفى الجبوري سفير جمهورية العراق لدى الدولة الذي قدم للسلام على سموه.
ورحب سمو ولي عهد عجمان بسعادة السفير وتبادل معه الأحاديث حول تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وتعزيز أواصر الأخوة بين شعبي البلدين الشقيقين على مختلف المستويات.
واستعرض سموه والسفير العراقي خلال اللقاء، آخر المستجدات على الساحة العراقية وعلاقات التعاون الثنائي المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية العراق وسبل تعزيزها في المجالات كافة.
وعبر سعادة مظفر مصطفى الجبوري عن سعادته وبالغ شكره وتقديره لسمو ولي عهد عجمان على هذا اللقاء، مشيداً بالتطورالحضاري الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف الميادين، مؤكداً أن الإمارات تبوأت خلال فترة وجيزة مكانة مرموقة على خارطة الدول المتقدمة.
حضر اللقاء، الشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي المدير العام لمكتب شؤون المواطنين في “حكومة عجمان” وسعادة سالم سيف المطروشي نائب مدير ديوان الحاكم وسعادة أحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب ولي العهد وسعادة يوسف محمد النعيمي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة وعدد من كبار المسؤولين.
كما استقبل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان في ديوان الحاكم أمس سعادة ريكاردو لافييري سفير جمهورية بنما لدى الدولة الذي قدم للسلام على سموه.
ورحب سمو ولي عهد عجمان بسفير جمهورية بنما، متمنياً له طيب الإقامة والتوفيق والنجاح في مهام عمله سفيرا لبلاده لدى الدولة.
وبحث سموه وسفير جمهورية بنما خلال اللقاء علاقات التعاون الثنائي القائمة بين البلدين وسبل تطويرها وتوطيدها لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.
وأثنى سفير بنما على التعاون المشترك بين البلدين في المجالات المختلفة، مشيدا بالتطور الحضاري الذي تشهده دولة الإمارات عامة وعجمان خاصة في الميادين كافة.
حضر اللقاء.. الشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي المدير العام لمكتب شؤون المواطنين في حكومة عجمان وسعادة سالم سيف المطروشي نائب مدير ديوان الحاكم وسعادة أحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب ولي العهد وسعادة يوسف محمد النعيمي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة وعدد من كبار المسؤولين. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.