وزير التعليم العالي المصري يؤكد أهمية التوأمة مع الجامعات الإماراتية

الإمارات
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

 

أكد معالي الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية مصر العربية، على قوة ومتانة العلاقات التي تجمع دولة الإمارات ومصر على المستويات والأصعدة كافة، ولا سيما في قطاع التربية والتعليم العالي، مشيراً إلى استعداد مصر لتقديم كافة التسهيلات للطلاب الإماراتيين للدراسة في مصر.
جاء ذلك خلال لقاء معاليه بالشيخ الدكتور عمار بن ناصر المعلا الملحق الثقافي لدولة الإمارات لدى مصر.
وقدم معاليه الشكر إلى المعلا على قيامه بدعم مبادرة “أدرس في مصر”، التي تحظى بدعم كبير من قبل القيادة السياسية في مصر، مؤكدًا على أهمية إتمام التوأمة بين الجامعات المصرية والإماراتية لتعزيز التعاون العلمي والبحثي وتبادل الخبرات بين الباحثين في كلا البلدين.
واستعرض معاليه البرامج الدراسية الجديدة والحديثة بالجامعات المصرية، التي تلبي احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، مؤكدًا أهمية استمرار التعاون والتنسيق بين البلدين في قطاع التعليم العالي.
من جانبه، وجه المعلا الدعوة لوزير التعليم العالي للمشاركة في “إكسبو 2020 دبي”، حيث رحب معاليه بالدعوة، مؤكدا مشاركة وفد مصري في هذا الحدث الذي يعكس ما وصلت إليه دولة الإمارات من تقدم وازدهار.
وأشار المعلا إلى افتتاح مقر جديد للملحقية الثقافية بالقاهرة خلال شهر أكتوبر المقبل، والتي ستكون بمثابة مقر إقليمي في مصر الشقيقة، موضحاً أن إنشاء المقر الجديد جاء نتيجة زيادة أعداد الطلاب الإماراتيين الذين يدرسوا في مصر، وأنه سيتم توقيع اتفاق تنفيذي بين الوزارتين للتعاون العلمي والبحثي، وكذلك توقيع بروتوكول تعاون لابتعاث الطلاب الإماراتيين في إطار مبادرة “أدرس في مصر”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.