هبوط أول كبسولة فضائية بطاقم مدني

منوعات
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

قامت سفينة “Crew Dradon” الفضائية الأمريكية، التي يتكون طاقها لأول مرة في التاريخ من المدنيين فقط، السبت الماضي، بهبوط في مياه المحيط الأطلسي بالقرب من ساحل ولاية فلوريدا الأمريكية.
وارتدى طاقم السفينة في إطار بعثة “Inspiration4” التجارية البدلات الفضائية وبدأوا الاستعداد للهبوط قبل عدة ساعات من بدايته.
وفي الساعة 19:00 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة دخلت السفينة طبقات الغلاف الجوي الكثيفة. وفي الساعة 19:08 أكدت الهيئات الأرضية هبوط السفينة “Crew Dragon” بنجاح في مياه المحيط.
وكانت هذه السفينة الفضائية متواجدة في مدار الأرض خلال 3 أيام تقريبا. وخلال هذه الفترة الزمنية أجرى أعضاء الطاقم سلسلة من الأبحاث العلمية الخاصة في الأصل بتأثير انعدام الوزن على جسم الإنسان. وترى صاحبة السفينة شركة “SpaceX” أن نتائج هذه الأبحاث “ستكون مهمة لدعم صحة الناس على الأرض وأثناء الرحلات الفضائية المقبلة”.
وبلغت السفينة أثناء تحليقها مدارا يقع على ارتفاع 590 كيلومترا، أي أعلى من مدار محطة الفضاء الدولية (نحو 420 كيلومترا). وذكرت شركة “SpaceX” على موقعها الرسمي أن سفينة مأهولة كانت قد وصلت إلى مثل هذا المدار المرتفع للمرة الأخيرة في عام 2009، عندما قام طاقم سفينة “أتلانتيس” الفضائية الأمريكية في إطار بعثة “STS-125” بخدمة تلسكوب “Hubble” الفضائي الذي كان مداره يقع على ارتفاع 578 كيلومترا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.