وزيرة اقتصاد جورجيا : “أبوظبي للتنمية” يدعم المشاريع التنموية والاستثمارية في العالم

الإقتصادية
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

أشادت معالي ناتيا تورنافا وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جمهورية جورجيا بمستوى العلاقات المتميزة التي تربط بين بلادها ودولة الإمارات، مؤكدة أن صندوق أبوظبي للتنمية يلعب دوراً كبيراً في دعم المشاريع التنموية والاستثمارية في العديد من دول العالم.
جاء ذلك خلال لقاء معاليها أمس الأول والوفد الحكومي المرافق، سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، بحضور سعادة باتا كالاندادزه سفير جمهورية جورجيا لدى الدولة، وراشد الكعبي مدير إدارة الاستثمارات في الصندوق.
وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، خاصة فيما يتعلق بالتعاون الاقتصادي والاستثماري وإيجاد آليات مناسبة لدعم التعاون الاقتصادي بين الجانبين، إضافة إلى تعزيز دور الصندوق في ما يتعلق بدعم أولويات جورجيا لتحقيق التنمية المستدامة.
وقال سعادة محمد سيف السويدي إن زيارة وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا للصندوق تشكل أهمية كبيرة لبحث كافة الفرص المتاحة للتعاون بين الجانبين، خاصة في ما يتعلق بمجالات التعاون الاستثماري وفتح آفاق للتعاون الاقتصادي، مشيرا إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية وجورجيا يسعيان إلى تطوير العلاقات المشتركة في كافة النواحي، حيث يركز الصندوق على تعزيز علاقاته الاستثمارية مع دول غرب آسيا، وتنشيط التعاون الثنائي ودعم الفرص الاستثمارية بما يخدم المصالح المشتركة.
وقالت معالي وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جمهورية جورجيا : بحثنا خلال الزيارة الفرص الاستثمارية وسبل تنميتها وتعزيزها، مشيرة إلى أن بلادها تزخر بالعديد من الفرص وهي تتمتع ببيئة اقتصادية جاذبة ومستقرة للاستثمارات الخارجية.
ويساهم صندوق أبوظبي للتنمية منذ تأسيسه في عام 1971 في دعم الدول النامية وتعزيز اقتصاداتها، حيث موّل الصندوق آلاف المشاريع التنموية في 97 دولة، مما أحدث تأثيرات اجتماعية واقتصادية كبيرة فيها، ويبلغ إجمالي تمويلات واستثمارات الصندوق أكثر من 150 مليار درهم.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.