انقلابيي غينيا يعتقلون أحد وزراء حكومة كوندي

دولي
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

اعتُقل وزير سابق في حكومة الرئيس الغيني المخلوع ألفا كوندي، بأمر من المجلس العسكري، قبل أن يُعاد إطلاق سراحه في اليوم نفسه، على ما أفاد مصدر رسمي ومقربون منه.
ويُعتبر تيبو كامارا قريبا من كوندي وشغل منصبي وزير الصناعة والمتحدث الرسمي باسم الحكومة حتى اليوم الذي نفّذ فيه قائد القوات الخاصة الكولونيل مامادي دومبويا انقلابا في 5 سبتمبر وتسلّمه السلطة على رأس “اللجنة الوطنية للتجمع والتنمية”.
وقال أحد المقربين من الوزير السابق إن مسلحين يرتدون زيا عسكريا اعتقلوه في الساعات الأولى من صباح الأحد في منزله بوسط كوناكري واقتادوه إلى جهة مجهولة دون إبداء أسباب.
ثم عادت مجموعة ثانية قوامها عشرة رجال لتفتيش غرفته وأخذ أغراض مختلفة، بينها هواتف المقربين منه، حسب المصدر نفسه. وقالت أوساط كامارا إنه تم الإفراج عنه بعد الظهر.
وأكدت “اللجنة الوطنية للتجمع والتنمية” في بيان عبر التلفزيون الرسمي عملية التوقيف هذه، متهمة الوزير السابق بانتهاك التزام الحياد تجاه السلطات الجديدة.
وبحسب نص البيان “بعد الاجتماع بين اللجنة الوطنية للتجمع والتنمية مع أعضاء الحكومة المنتهية ولايتها في 6 سبتمبر، كان قد طُلب منهم الامتناع عن أي إجراء أو تواصل يُحتمَل أن يعكّر صفو الهدوء المجتمعي والزخم الوطني الذي أثاره وصول اللجنة” إلى السلطة.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.