تمديد الانتخابات التمهيدية للمعارضة المجرية بعد هجوم إلكتروني

دولي
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

تم تمديد الانتخابات التمهيدية للمعارضة المجرية الساعية لإيجاد منافس قادر على مقارعة رئيس الوزراء فيكتور أوربان، يومين بعدما علّقت بسبب هجوم إلكتروني.
وتعثّرت أول انتخابات تمهيدية تنظمها المعارضة لاختيار مرشح واحد ينافس أوربان في الانتخابات المقبلة بعد ساعتين على بدء التصويت جرّاء عطل في النظام الإلكتروني الذي يُشتبه بأنّه تعرّض لقرصنة.
وأعلنت اللجنة المنظّمة للانتخابات التمهيدية في بيان أن الجولة الأولى من التصويت “ستمدد ليومين حتى 28 سبتمبر”.
وسارع قادة المعارضة إلى اتهام رئيس الوزراء بالوقوف وراء العطل الذي وصفوه بأنه “هجوم إلكتروني”، معتبرين أنّ “دوائر السلطة خائفة في مواجهة الرغبة في التغيير”.
وقال غيرغيلي هايدو الذي تتولى منظّمته “اهانغ” إدارة الشق التقني من الانتخابات في تصريح لوكالة فرانس برس “وقع هجوم، على الأرجح من خارج البلاد لكن التحقيق لا يزال جاريا”.
وتابع “كان هذا الهجوم أكبر بكثير مما تصوّرنا يوما أنه يمكن أن يقع”.
وأضاف “لكن لا أدلة حتى الآن على محاولة الحكومة أو أي قوى أجنبية قرصنة النظام “الانتخابي” برمته”، وأوضح أن الانتخابات ستُستأنف.
واتهم حزب أوربان المعارضة بـ”انعدام الكفاءة”، فيما عزت صحيفة “ماغيار نيزميت” اليومية الموالية للحكومة انهيار نظام التصويت الى قيام هواة بتنظيم الانتخابات.
وبعد سنوات من الانقسامات والهزائم، تمكّنت المعارضة من توحيد نفسها تحت عنوان واحد مشترك هو إطاحة أوربان في انتخابات العام المقبل.
ويتّهم التحالف أوربان الذي تولّى السلطة عام 2010 بالفساد والاستبداد، ويؤمل من نظام الانتخابات التمهيديّة الجديد إلحاق الهزيمة به وبحزبه “فيديش” الأكبر في المجر.
وتسمح الانتخابات التمهيديّة للناخبين المعارضين أيضاً باختيار مرشّحين فرديّين لمواجهة جميع مرشحي فيديش في الدوائر الـ106 الانتخابية في المجر.
وتأمل الأحزاب المعارضة البناء على الانتصارات التي حقّقتها في الانتخابات البلدية عام 2019 عندما طبّقت للمرّة الأولى استراتيجيّة الاتّحاد ضدّ فيديش، خصوصاً في بودابست.ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.