سلطان بن أحمد القاسمي يشيد بالتعاقد بين “نفط الشارقة الوطنية” و”هيئة الكهرباء والمياه” لتوريد الغاز

الإمارات
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

أشاد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس النفط رئيس مؤسسة نفط الشارقة الوطنية بالتعاقد الجديد بين مؤسسة نفط الشارقة “سنوك” وهيئة كهرباء ومياه الشارقة “سيوا” لتوريد الغاز.
جاء ذلك بمناسبة الإعلان عن التعاقد بين الجهتين فيما يتعلق بتوريد الغاز من قبل مؤسسة نفط الشارقة إلى هيئة كهرباء ومياه الشارقة لسد احتياجات الإمارة المتزايدة من الطاقة .
وأشاد سموه بجهود فرق العمل في الجهتين للوصول إلى التعاقد الأمثل إضافة إلى تعاون شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وقال: “يشكل هذا التعاقد أهمية لدى مؤسسة نفط الشارقة الوطنية وذلك للدور الكبير الذي ستلعبه في توفير الطاقة.. ويضع في الوقت نفسه مسؤولية كبيرة على الشركة للتأكد من توفير الغاز لهيئة كهرباء ومياه الشارقة بالكميات الكافية لاستمرار إنتاج الطاقة بالإضافة إلى إمدادات المياه”.
وأضاف سموه: “إنني على ثقة بقدرة فرق العمل في مؤسسة نفط الشارقة الوطنية وبالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة وشركة بترول أبوظبي الوطنية على تحقيق الالتزامات كافة بسلاسة ويسر”.
ووفقاً للعقود الموقعة في وقت سابق بين مؤسسة نفط الشارقة الوطنية “سنوك” وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة “سيوا”، واعتبارا من الأول من يوليو 2021، التزمت “سنوك” بتوفير جميع احتياجات الغاز في الشارقة تقريبا.
وتعتمد “سنوك” للوفاء بالتزاماتها على الغاز المنتج من حقولها إضافة إلى إمدادات الغاز الوارد من شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” بناء على الاتفاقية المبرمة معها لتوريد الغاز لمدة 10 سنوات ابتداء من يوليو 2021.
ورحب سعيد سلطان السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة “سيوا”، بالتعاقد الجديد وقال: “من أجل تأمين إمدادات غاز من مصادر يعتمد عليها عملت “سيوا” بجد مع “سنوك” لإعداد توقعات الطلب الأكثر واقعية على الغاز، آخذين في الاعتبار الجدول الزمني لدخول منتجي الكهرباء المستقلين لأول مرة، بجانب التأخيرات المحتملة بسبب جائحة “كوفيد19”.
وأضاف رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة: “وكان نتاج التعاون الرائع بين “سيوا” و”سنوك” الخروج بعقد يتميز بشروط فنية وتجارية مرنة، وستواصل “سيوا” تعاونها ودعمها غير المحدود لكي تحقق هذه الصفقة الأهداف المنشودة”.
من جانبه قال المهندس حاتم الموسى المدير التنفيذي لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية: “منذ العام الأول لتأسيسها بدأت “سنوك” في استكشاف الطرق الناجحة لتوفير إمدادات الغاز في الشارقة.. واستغرق الأمر سنوات من التخطيط والعمل الدؤوب للوصول إلى هذه النقطة، وفي هذا المقام أؤكد عظيم تقدير سنوك لدعم وتعاون إدارة شركة أدنوك وأعضاء الفرق الذين شاركوا في تأمين اتفاقية توريد الغاز طويلة الأجل من أدنوك”.
تجدر الإشارة إلى أن شركة “أدنوك” كانت وقعت في عام 2019، عقداً مؤقتاً مع “سنوك” لسد فجوة إمدادات الغاز مع “سيوا” في ذلك الوقت.. وتم تعزيز هذا العقد لاحقاً باتفاقية توريد الغاز لمدة 10 سنوات، والتي بدأت في يوليو 2021.
وحسب التقارير الحالية، فإن الغاز يتدفق الآن بسلاسة إلى “سيوا” من موارد “سنوك”، بما في ذلك الإمدادات المنتظمة من “أدنوك”، وفقاً لبنود العقود الموقعة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.