“غرفة أبوظبي” تبحث آفاق التعاون التجاري والاستثماري مع هولندا

الإقتصادية الرئيسية
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

 

أبوظبي- الوطن:
استقبل سعادة عبدالله محمد المزروعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي؛ سعادة لودي إمبراختس سفير مملكة هولندا لدى الدولة والوفد الدبلوماسي المرافق له، بحضور سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي؛ وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات التجارية والاستثمارية وسبل دعمهما وتطويرهما، علاوةً على تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات الاقتصادية الثنائية ذات الاهتمام المشترك.
وناقش الجانبان خلال اللقاء الذي عقد في مقر الغرفة، سبل تنمية التبادل التجاري وتعزيز تدفق الاستثمارات المباشرة المتبادلة، واستكشاف الفرص المتاحة في أسواق البلدين الصديقين.
وقد رحّب سعادة عبدالله محمد المزروعي بالسفير الهولندي، معرباً عن تطلع غرفة أبوظبي للانطلاق نحو آفاق أرحب من العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين مجتمع الأعمال في أبوظبي ومملكة هولندا، وترسيخ العلاقات الثنائية القائمة منذ 50 عاماً على أسس متينة من الاحترام المتبادل، والمصالح المشتركة في العديد من المجالات، لاسيما الاقتصادية.
كما لفت المزروعي إلى أن إمارة أبوظبي غدت مركزاً اقتصادياً رئيساً في المنطقة ووجهة للشركات العالمية الراغبة في دخول الأسواق الإقليمية، بفضل ما تتميز به من مناخ استثماري محفز، ومنظومة تشريعية متطورة توفر الخدمات والتسهيلات المتميزة لتطوير أعمال القطاع الخاص وتعزيز تنافسيته، في إطار رؤية أبوظبي التنموية الطموحة لتمكين اقتصاد المعرفة، وبناء بيئة أعمال منفتحة وفاعلة ومؤثرة ومندمجة في الاقتصاد العالمي، مؤكداً حرص غرفة أبوظبي على مضاعفة الجهود لتقديم كافة التسهيلات الممكنة أمام المستثمرين الهولنديين وتفعيل قنوات التواصل المشترك مع الجهات المعنية ورواد الأعمال في إمارة أبوظبي والوصول بها إلى آفاق أرحب.
من جانبه عبر سعادة لودي إمبراختس عن بالغ شكره وتقديره لرئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، مثنياً على العلاقات الاستراتيجية القوية التي تربط الإمارات وهولندا، والتي تعززها إرادة قيادتي البلدين الصديقين الساعية إلى ما فيه مصلحة الشعبين في شتى المجالات لاسيما في المجال الاقتصادي.
وأبدى السفير الهولندي رغبته بتكثيف وتبادل الزيارات بين رواد الأعمال في أبوظبي ونظرائهم في مملكة هولندا، وأهمية التنسيق المشترك لتعريف شركات القطاع الخاص في البلدين بالفرص التجارية والاستثمارية الواعدة التي يوفرها السوق الإماراتي والسوق الهولندي على حد سواء، لا سيما في قطاعات التجارة الإلكترونية ومجالات الابتكار والتكنولوجيا الحديثة والاتصال الرقمي والصناعة وغيرها.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.