العراق يستعيد لوحاً مسمارياً أثرياً عمره 3500 عام

الرئيسية منوعات
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

أعلنت اليونيسكو أنّ العراق سيستعيد لوحاً مسمارياً أثرياً عمره 3500 عام يحتوي على جزء من “ملحمة غلغامش” بعدما تبيّن للسلطات الأميركية أنّه سرق من متحف عراقي في 1991 ثمّ هُرّب بعد سنوات عديدة إلى الولايات المتّحدة.
واللّوح الأثري مصنوع من الطين ومكتوب عليه بـ”المسمارية” جزء من “ملحمة غلغامش” التي تُعتبر أحد أقدم الأعمال الأدبية للبشرية وتروي مغامرات أحد الملوك الأقوياء لبلاد ما بين النهرين في سعيه إلى الخلود.
ووفقاً للسلطات الأميركية فإنّ هذا الكنز الأثري سُرق من متحف عراقي في 1991 إبّان حرب الخليج، ثم اشتراه في 2003 تاجر أعمال فنيّة أميركي من أسرة أردنية تقيم في لندن وشحنه إلى الولايات المتحدة من دون أن يصرّح للجمارك الأميركية عن طبيعة الشحنة.
وبعد وصول اللوح إلى الولايات المتّحدة باعه التاجر في 2007 لتجّار آخرين مقابل 50 ألف دولار وبشهادة منشأ مزوّرة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.