“هذا وقتنا”.. الأغنية الرسمية لـ”إكسبو 2020 دبي” تحتفي بالإمارات وتأثير التعاون

الإمارات
etisalat_xquarry_awareness_mass_programmatic_leader-board_728x90_ar

 

أطلق “إكسبو 2020 دبي” أمس أغنيته الرسمية التي تحمل عنوان “هذا وقتنا” قبل أقل من 10 أيام على افتتاح بوابات الحدث الدولي أمام العالم.
تحتفي الأغنية بالمستقبل وتسلط الضوء على الاعتزاز بثقافة دولة الإمارات ، وتجمع بين بلدان العالم بينما تسرد قصة الشعار الرئيسي لإكسبو “تواصل العقول وصنع المستقبل” بلغة الموسيقى العالمية.
يقود الأغنية، النجم الإماراتي حسين الجسمي، سفير إكسبو 2020، ترافقه كل من المغنية وكاتبة الأغاني الإماراتية ألماس، البالغ عمرها 21 عاما، والتي أدرجتها منصة سبوتيفاي في قائمتها لأفضل المواهب النسائية في الشرق الأوسط، إلى جانب المغنية وكاتبة الأغاني اللبنانية الأمريكية المرشحة لنيل جائزة الغرامي، ميسا قرعة، وهي أيضا المدير الفني لأوركسترا الفردوس النسائية في إكسبو وبيركلي أبوظبي.
وقالت مرجان فريدوني، الرئيس التنفيذي لتجربة الزائر في إكسبو 2020 دبي: “تعمل معارض إكسبو الدولية على جمع الناس معا، ويشرفنا أن نرحب بمجموعة من المواهب الرائعة لتشدو بالأغنية الرسمية لإكسبو 2020 دبي – التي تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل، وتُلهم الجميع. في غضون أقل من 10 أيام، نتطلع إلى الترحيب بالعالم أجمع وصنع ذكريات لا تتكرر لملايين الزوار.”.
وقال حسين الجسمي: “أغنية ’هذا وقتنا‘ تحتفي بدولة الإمارات وكل ما حققته، وتحققه اليوم، وما ستحققه في السنوات القادمة. إنها أنشودة اعتزاز وإيمان ووحدة، وآمل أن ترسم البسمة على وجه كل من يسمعها، أينما كان في العالم. المشاركة في مثل هذا الحدث البارز في تاريخ الإمارات أمر شيق ومشرّف للغاية.”.
من جهتها قالت ألماس: ” أنا فخورة جدا بكوني إماراتية ولدي دور في لحظة ستبقى إلى الأبد جزءا من تاريخ بلادي. هذه الأغنية تجسيد للأمل واليقين بأن التعاون سيسفر عن مستقبل أفضل للجميع.”
وقالت ميسا قرعة: “يشرفني أن أتعاون في أغنية ’هذا وقتنا‘ مع هذه المواهب العربية البارزة. إكسبو 2020 لحظة مهمة للعالم العربي بأسره وللعرب في شتى أقطار العالم. عبر هذه الأغنية، آمل أن نتمكن من إلهام الناس من جميع الأعمار ومن مختلف مناحي الحياة للسعي نحو أحلامهم – فالاحتمالات غير محدودة.”.
وإكسبو 2020 من أولى الأحداث العالمية الضخمة التي تقام منذ تفشي جائحة ” كوفيد-19″، وتستمر فعالياته من الأول من أكتوبر 2021 إلى الحادي والثلاثين من مارس 2022، ليدعو ملايين الزوار للمشاركة في أن نصنع معاً عالماً جديداً أثناء ستة أشهر من الاحتفال بنبوغ البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم، في ضوء توفير الموسيقى قوة لتوحيد المجتمعات والنهوض بها.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.