تنفيذاً لتوجيهات سلطان القاسمي

“تنفيذي الشارقة” يعتمد الدفعة الأولى للمستفيدين من الدعم السكني لـ2021 بـ 382 مليون درهم

الإمارات الرئيسية
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرامية إلى دعم الاستقرار الأسري وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين، اعتمد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة الدفعة الأولى للمستفيدين من الدعم السكني للعام 2021 م بقيمة إجمالية تبلغ 382 مليون درهم توزعت على 523 مستفيداً من المنح والقروض السكنية.
جاء ذلك خلال اجتماع المجلس، الذي عقد صباح أمس الثلاثاء في مكتب سمو الحاكم، برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي وبحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة.
وبلغت القيمة الإجمالية للدعم السكني في كافة الدفعات السابقة وحتى الآن 6 مليارات 849 مليون درهم، وبحسب الدفعة الجديدة التي شملت كافة مدن ومناطق إمارة الشارقة تضم القائمة المستفيدين من خدمات البناء الجديد، والاستكمال، والإضافة والصيانة، والحصول على مسكن حكومي جاهز، والوحدات السكنية المصغرة.
كما اعتمد المجلس قائمة المستفيدين من تحويل قرار الدعم السكني من فئة القرض إلى فئة المنحة بقيمة إجمالية تبلغ 19 مليوناً و700 ألف درهم.
وأقر المجلس مذكرة التفاهم المزمع إبرامها بين دائرة الثقافة في إمارة الشارقة ووزارة الثقافة في المملكة الأردنية الهاشمية، والتي تهدف إلى تمتين أواصر التعاون الثقافي وتحقيق التطلعات المشتركة للارتقاء بالفكر والإبداع بين البلدين، ومن أجل المساهمة في تحقيق نهضة شعرية عبر تشجيع الشعر قراءة ونظم ودراسة وتدوين.
ومواكبةً للتطور الكبير في القطاع السياحي وتحديث التشريعات السياحية التي تدعم النمو السياحي والعاملين فيه، اعتمد المجلس مذكرة الاستئذان التشريعي المقدمة من هيئة الإنماء التجاري والسياحي حول مشروع قرار تنظيم مهنة الإرشاد السياحي في إمارة الشارقة.
وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله والمتعلقة بتطوير العمل الحكومي من خلال مشروعات تنموية في كافة القطاعات الحيوية وتوفير خدمات حكومية رائدة وتوفير العيش الكريم للقاطنين على أرض إمارة الشارقة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.