مسبار قمري أمريكي يبحث عن الماء في القطب الجنوبي للقمر

الرئيسية منوعات
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

سيهبط روفر VIPER الأمريكي، الذي سيطلق إلى القمر في إطار برنامج “أرتميس”، بالقرب من الحافة الغربية لحفرة “نوبل” القمرية.
أفادت بذلك، لوري غليز، رئيسة قسم الكواكب في ناسا في مؤتمر صحفي عقدت في مقر ناسا. وقالت:” إننا درسنا 4 مواقع لهبوط الروفر في منطقة القطب الجنوبي للقمر فاخترنا الجزء الغربي لحفرة “نوبل” لأنها تعد من أبرد المناطق في المنظومة الشمسية.
وسيساعدنا الروفر في فهم ما إذا كان الماء موجودا في الحفر الظليلة على سطح القمر أم لا”.
وأشارت، لوري غليز إلى أن الروفر VIPER سيدرس 6 مناطق في حفرة “نوبل” حيث سيجري دراسات متعلقة بقياس الأطياف وسيأخذ عينات من الصخور والجليد من عمق كبير. وستساعد المعلومات التي سيجمعها الروفر ناسا في اختيار موقع لهبوط رواد الفضاء على سطح القمر وإنشاء قاعدة قمرية في المستقبل.
ويمكن الاستفادة من تلك المعلومات كذلك للحصول على الأكسجين والهيدروجين اللذين يمكن أن يستخدما لإنتاج الوقود الصاروخي.

وستستغرق البعثة، حسب لوري غليز، 100 يوم، وسيقطع الروفر خلال هذه الفترة مسافة تقدر بضعة كيلومترات ليجمع عينات من الصخور القمرية باستخدام أجهزة تم تزويده بها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.