شراكة بين “موانئ دبي العالمية” و “معهد جين جودال”

الإقتصادية
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

وقعت “موانئ دبي العالمية” اتفاقية مدتها ثلاث سنوات مع معهد جين جودال لدعم نمو برنامج الشباب العالمي الإنساني والبيئي “الجذور والبراعم” التابع للمعهد.
ويعد معهد جين جودال مجموعة مكونة من 24 منظمة عالمية للمحافظة على المجتمع تعمل على تعزيز رؤية الدكتورة جين جودال الحاصلة على وسام الشرف البريطاني برتبة سيدة قائد (DBE) ومؤسسة معهد جين جودال ورسول الأمم المتحدة للسلام .. ويقود هذه الشراكة مع “موانئ دبي العالمية” معهد جين جودال ومقره المملكة المتحدة .
ويعتبر برنامج “البراعم والجذور” أحد البرامج الأساسية في معهد جين جودال وهو حركة عالمية تتضمن آلاف الشباب المتحمسين القادرين على إحداث تأثير قوي عبر أكثر من 60 دولة.
وتتبنى مجموعات برنامج “الجذور والبراعم” العديد من التحديات سواء كانت كوارث طبيعية أو مشكلة التشرد أو التلوث أو التغير المناخي وهذه المجموعات قادرة على إحداث تغييرات حقيقية وإيجابية حول العالم.
ومن خلال الموارد المجانية للمعلمين وقادة الفرق تضطلع مجموعات برنامج “الجذور والبراعم” بأعمال المشروعات بغرض مجابهة التحديات التي تواجه كوكب الأرض لصالح الحيوانات (بما في ذلك الحيوانات الأليفة) والمجتمعات البشرية والبيئة – مع التركيز على كل من التغيير المحلي والمشروعات العالمية التي تؤدي إلى إحداث تأثيرات عالمية.
وستدعم الشراكة مع “موانئ دبي العالمية” توسع مجموعات برنامج “الجذور والبراعم” الحالية وكذلك تكوين مجموعات جديدة في كل من دولة الإمارات وحول العالم بما في ذلك توفير موظف جديد لشؤون التوعية بالمدارس.
كما تدعم هذه الشراكة إنشاء موارد جديدة لبرنامج “الجذور والبراعم” تركز على الأنظمة البيئية البحرية وتتضمن الأنشطة التي ترتكز على مهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمهارات اللوجستية الضرورية للعمل في الصناعات البحرية واللوجستيات.
وقالت الدكتورة جين جودال إن برنامج “الجذور والبراعم” يعمل على تمكين الشباب من إحداث الفارق في مجتمعاتهم المحلية في أكثر من 60 دولة حول العالم، و”موانئ دبي العالمية” إحدى الشركات العالمية الكبرى ومما يثلج الصدر معرفة أن المجموعة ملتزمة بإحداث تغيير إيجابي للناس وللبيئة حيث سيتشارك موظفو “موانئ دبي العالمية” في جميع أرجاء العالم نفس هدف برنامج “الجذور والبراعم” المتمثل في حماية كوكبنا، معربة عن أملها من خلال الشراكة سويا في تمكين مزيد من الشباب كي يصبحوا صناعا متحمسين للتغيير الذي يحتاجه عالمنا”.
من جانبه قال سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “موانئ دبي العالمية” إن هدف “موانئ دبي العالمية” يتمثل في تشجيع وإشراك وإلهام الشباب حول التجارة العالمية واللوجستيات، معربا عن فخره لشراكتهم مع معهد جين جودال، مؤكدا سعيهم من خلال برنامج “الجذور والبراعم” إلى تشجيع التعلم التعاوني بغرض دعم الشباب في تحديد الفرص من أجل الإسهام في مستقبل مجتمعاتهم بطريقة مستدامة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.