إدانة دولية وعربية لمحاولة الانقلاب في السودان

دولي
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

 

أدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية المحاولة الانقلابية التي شهدها السودان ..مؤكدا استمرار وقوف الجامعة العربية بقوة وراء استتباب الأمن والسلام في السودان خلال الفترة الانتقالية.
وافاد بيان للأمانة العامة للجامعة أن السودان يمثل ركناً مهماً في استقرار الوطن العربي، مشيراً الى ان اتفاقات ترتيب المرحلة الانتقالية التي وقعتها جميع الأطراف السودانية خلال العامين الماضيين تحظي بدعم واسع من الجامعة العربية والمجتمع الدولي، وهي تمثل بالتالي طريقاً وحيداً لتجاوز مختلف التحديات التي تواجهها البلاد.
وأضاف البيان أن الجامعة العربية مستمرة في تأييد الجهود السودانية التي تهدف إلى معالجة المشكلات المختلفة بما يؤدي الى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني في مستقبل مزدهر.
هذا ونقلت قناة تلفزيونية أمس الأربعاء عن وزارة الخارجية السعودية، أن المملكة تدين المحاولة الانقلابية في السودان.
وأدانت جمهورية مصر العربية المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها جمهورية السودان، وتؤكد دعمها لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان وجهودها الدؤوبة لتحقيق تطلعات وطموحات الشعب السوداني في هذه المرحلة المهمة من تاريخ البلاد.
واكد بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية، حرص مصر الكامل على استقرار وأمن وتنمية السودان، ورفضها لأي محاولة للمساس بهذا الاستقرار أو عرقلة جهود التنمية، وذلك في إطار وحدة المصير والروابط الأزلية التي تجمع بين شعبي وادي النيل.
ومن جهتها، أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار دولة الكويت لمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان.
وأكدت الوزارة، في بيان صحافي أمس الأربعاء، دعم الكويت لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان وجهودها في سبيل تحقيق تطلعات الشعب السوداني في الأمن والاستقرار والازدهار، مشددة على رفض كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود.
وأدانت الولايات المتحدة المحاولة الانقلابية التي قالت السلطات السودانية إنها أحبطتها أول أمس منددة بـ”أعمال مناهضة للديمقراطية” ومحذرة من أيّ “تدخل خارجي لبث التضليل وتقويض إرادة السودانيين”.
وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان إن “الولايات المتحدة تؤكد دعمها للتحوّل الديموقراطي” في السودان.وام + وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.