إطلاق برنامج “الإمارات لفن الفضاء”

الإمارات
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء أمس الأربعاء عن إطلاق “برنامج الإمارات لفن الفضاء” بالتعاون مع “جسور” وذلك بهدف توثيق أهم اللحظات والتطورات التاريخية التي تُسجلها دولة الإمارات في رحلتها نحو الفضاء ومشاركتها بأسلوب متفرد ضمن الصناعات الثقافية الإبداعية لترك بصمة ذات قيمة للأجيال القادمة.
وسيستقطب البرنامج الجديد مجموعة واسعة من أصحاب المواهب الإبداعية في الإمارات للمشاركة في البرنامج الوطني للفضاء بهدف تسليط الضوء على جهود الدولة لاستكشاف الفضاء وفق مفاهيم جديدة تنعكس من خلال الأعمال الفنية وغيرها من الوسائط الإبداعية المتاحة.
وستُسهم هذه الخطوة في تسليط الضوء على مجالات الفضاء وتعزيز تفاعل أفراد المجتمع الإماراتي لاسيما جيل الشباب مع رحلة الإمارات نحو الفضاء مما سيترك بصمة راسخة على الإرث الفني المحلي والعالمي على حد سواء.
وقال المهندس سالم المري نائب المدير العام في مركز محمد بن راشد للفضاء: “إنه في ضوء الازدهار المتسارع والإنجازات الاستثنائية التي يزخر بها قطاع الفضاء في الدولة أدركنا أنه لا يوجد وقت أفضل من الآن لاستكشاف الجوانب الفنية لرحلتنا بالاعتماد على مجموعة متنوعة من الأنماط والوسائط والأساليب الفنية ونسعى من خلال هذه الخطوة لإبراز إنجازاتنا في مجال الفضاء بأسلوب مبسط يتيح للجميع إدراك أهمية ما حققناه”.
وأضاف المري أن هذا البرنامج سيتيح الفرصة لترجمة المعاني المتنوعة لإنجازات الدولة المتنامية في قطاع الفضاء إلى أعمال فنية قريبة من المجتمع واستثمارها في سرد قصص تزخر بقيم عالية وتسهم في إثراء المشهد الفني في الإمارات بشكل عام.
وقع مركز محمد بن راشد للفضاء شراكة استراتيجية مثمرة مع “جسور” مبادرة اجتماعية محلية خاصة والتي تلعب دور فعال في إشراك القطاع الثقافي والإبداعي في الدولة.. وبموجب هذه الشراكة سيتم تطوير البرنامج وتعزيز استراتيجياته إلى جانب الإشراف عليه لتحقيق الأهداف المرجوة منه.
ومن جهته أعرب عمر الشنار المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”جسور” عن فخره بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء لتنفيذ هذا البرنامج الذي يعد الأول من نوعه والذي يهدف إلى الاحتفاء بإنجازات الدولة من خلال مختلف الوسائل الفنية والثقافية في الإمارات.
وأشار الشنار إلى أنه انطلاقاً من حرصنا على تلبية تطلعات قيادتنا الحكيمة لإبراز إنجازات الإمارات في شتى المجالات سنتطلع للتعاون مع مختلف الجهات ذات الصلة في القطاعين العام والخاص ضمن المجتمع الثقافي والإبداعي المحلي لتحقيق أهداف “برنامج الإمارات لفن الفضاء” بأسلوب ينسجم مع المشهد الفني المتنامي في الدولة.
وسيسعى “برنامج الإمارات لفن الفضاء” لاستمرارية الحوار والتفاعل حول البرنامج الوطني للفضاء من خلال تعزيز الربط بين شتى أشكال العلوم والفنون في المجتمع بالتزامن مع الاحتفاء بإنجازات دولة الإمارات في مجالات الفضاء.
وتجدر الإشارة إلى أن “جسور” تأسست في عام 2018 كمبادرة اجتماعية محلية خاصة تهدف لتحديد التحديات الاجتماعية والاقتصادية الحالية والمستقبلية وتطوير برامج ومفاهيم مبتكرة ومستدامة لمواجهتها، وذلك من خلال إشراك الصناعات الثقافية والإبداعية بالتعاون مع القطاعين العام والخاص داخل الدولة للمساهمة في التصدي لهذه التحديات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.