رئيس كينيا أول زعيم إفريقي يستقبله بايدن اليوم

الرئيسية دولي
etisalat_xquarry_awareness_mass_programmatic_leader-board_728x90_ar

 

 

 

 

 

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيستقبل نظيره الكيني أوهورو كينياتا اليوم الخميس، في زيارة ستكون الأولى لزعيم إفريقي إلى مقر الرئاسة الأميركية في عهده.

وأفاد بيان للبيت الأبيض أن القمة ستأتي في إطار “التزام بايدن الشراكة مع إفريقيا بناء على مبادئ الاحترام المتبادل والمساواة”.

ولفت إلى أن بايدن وكينياتا سيناقشان “الحاجة إلى جلب الشفافية والمحاسبة إلى الأنظمة المالية المحلية والدولية”، في وقت تتحرّك فيه إدارة بايدن لمواجهة الفساد وعدم المساواة في الخارج.

كما أكد البيت الأبيض أنهما “سيناقشان جهود الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان ودفع السلم والأمن قدما وتسريع النمو الاقتصادي والتعامل مع تغيّر المناخ”.

وتعهّد بايدن دعم الديمقراطية في الخارج. وشهدت كينيا، التي كانت تتمتّع بالاستقرار في الماضي، أعمال عنف دامية بعد انتخابات 2017، لكن كينياتا تصالح مذاك مع خصمه رايلا أودينغا.

وتولى بايدن السلطة متعهّدا التزاما جديدا حيال إفريقيا بعدما أبدى سلفه دونالد ترامب عدم اكتراث للقارة وكان أول رئيس منذ عقود لا يزور إفريقيا جنوب الصحراء.

لكن بايدن لم يقم إلا برحلة دولية واحدة وقلّص عدد الزوار إلى البيت الأبيض في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة كوفيد.

وانصب الجزء الأكبر من اهتمام إدارة بايدن بإفريقيا على إثيوبيا، حليفة واشنطن التاريخية التي خيّبت أملها بشنّها هجوما منذ عام على إقليم تيغراي.

وأطلقت إثيوبيا العملية أواخر العام الماضي ردا على هجمات استهدفت معسكرا للجيش اتُّهمت بشنّها “جبهة تحرير شعب تيغراي” التي كانت تحكم الإقليم حيث يحذر مسؤولو الأمم المتحدة من أن مئات آلاف السكان يواجهون خطر الجوع الشديد.

ودعا كينياتا، بعدما عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا بشأن إثيوبيا، إلى “وقف فوري للأعمال العدائية من الجانبين”.

وهو صرّح للصحافيين “لا نؤمن بوجود حل عسكري، وعلينا جمع كافة الأطراف على طاولة الحوار لنضمن فتح الممرات الإنسانية”.

وتابع “سنواصل الضغط، ليس بصفتنا كينيا فحسب، بل كجار وبلد عضو في مجلس الأمن الدولي كما من خلال الاتحاد الإفريقي”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.