لدعم  التحول الرقمي واعتماد حلول أوراكل السحابية في الشرق الأوسط

تعاون مشترك بين “أكسنتشر” و”اتصالات ديجيتال “و”أوراكل”

الإقتصادية الرئيسية
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

 

 

 

 

أبوظبي—الوطن:

“أكسنتشر” و”اتصالات ديجيتال” و”أوراكل” مذكرة تفاهم لمدة ثلاث سنوات، تهدف إلى مساعدة العملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبرى في الشرق الأوسط، على تحقيق تحول رقمي سلس ودعم مسيرتها نحو اعتماد حلول أوراكل السحابية التي تضم ’البنية التحتية كخدمة‘ و’المنصة كخدمة‘ و’البرمجيات كخدمة‘. ومن خلال تقديم منصة موحدة متكاملة لحلول “أوراكل”، ستمكن اتفاقية التعاون الجديدة لشركات “أكسنتشر” و”اتصالات ديجيتال” و”أوراكل” بتقديم خدمات مشتركة ذات قيمة عالية للعملاء في الإمارات والسعودية والمنطقة عموماً.

وبموجب الاتفاقية، تتولى “اتصالات ديجيتال” مسؤولية الخدمات المدارة، والأمن، والعمليات، بينما توفر “أوراكل” الخدمات السحابية، وتتولى “أكسنتشر” مسؤولية التحول والتنفيذ والانتقال للخدمات السحابية. وسيقدم هذا التعاون أفضل استضافة سحابية في فئتها من “أوراكل” للشركات التي تسعى إلى تحقيق تحولها نحو الخدمات السحابية، إضافة إلى خدمات التنفيذ والعمليات.

ووقع مذكرة التفاهم جيراردو كانتا، المدير الإداري الأول في أكسنتشر بالشرق الأوسط وسلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “مجموعة اتصالات” وليوبولدو بوادو، نائب الرئيس الأول لتطبيقات الأعمال في شرق أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا لدى أوراكل، بحضور كبار الممثلين من تلك المؤسسات.

ومن خلال هذه الاتفاقية، سوف تقوم “اتصالات ديجيتال” و”أكسنتشر” بتحديد ملامح رحلات التحول والتطور المحلية نحو الخدمات السحابية المدعومة من “أوراكل” وتقديم خدمات تنفيذ البنية التحتية السحابية من “أوراكل” وتطبيقات أوراكل فيوجن السحابية في الإمارات والسعودية. وسوف يستفيد أطراف الاتفاقية من خبراتهم الواسعة وحضورهم على الساحة العالمية ومعرفتهم المحلية المعمقة لتقديم أفضل الحلول السحابية في فئتها للتحول الرقمي وإطلاق الإمكانات الكاملة بما يمكن للتكنولوجيا توفيره للشركات والعملاء في منطقة الشرق الأوسط. كما ستعمل الشراكة على تسريع وتعزيز قوة وتكامل حلول “أوراكل” للعملاء، مما يساعدهم على النجاح بشكل أسرع بالتزامن مع تحويل أعمالهم.

وتتماشى الاتفاقية بشكل وثيق مع الرؤى الوطنية لحكومات دول الخليج، بمن فيها الإمارات والسعودية، على صعيد تطبيق أجندة رقمية مستدامة مع تمكين التحول القائم على التكنولوجيا السحابية، الذي يوفر تجربة سهلة للعملاء في ظل التغييرات غير المسبوقة التي أحدثتها الجائحة. ويساعد تكامل قدرات المؤسسات العامة والخاصة في المنطقة خلال مراحل وضع وتصميم وتنفيذ الاستراتيجيات الرقمية والتكنولوجية، والاستفادة من الخبرة المتميزة من الأسواق العالمية والمحلية مع الإمكانات القوية في الابتكار التكنولوجي.

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.