ألوان الماكياج تتحدى الكمامات وتعول على السوق الصينية

الرئيسية منوعات
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

 

 

 

تتدرج الألوان بالمئات في مصنع مجموعة لوريال الفرنسية للماكياج الراقي، من أرجواني أو قرمزي أو برتقالي أو كرزي، مثبتة أن أحمر الشفاه ومستحضرات التبرج لا تزال أساسية حتى في زمن الكمامات.

في لاسينيي، في مقاطعة لواز شمال فرنسا، ينتج المصنع أقلاماً لأحمر شفاه زهري تطلقها دار “فالنتينو” في 2022. على غرار منافستها دار هرميس، تخوض الماركة غمار مستحضرات التجميل التي تشكّل نوعاً من المنتجات الفاخرة في متناول المستهلكين.

إلى جانبها، تصنع موديلات أخرى بوتيرة ميكانيكية ايقاعية، قبل شحنها الى كل أنحاء العالم.

أدت جائحة كورونا إلى تراجع مبيعات مستحضرات التجميل بسبب الحجر. وفي فرنسا، انخفضت مبيعات منتجات التجميل الانتقائية في الأشهر الثمانية الأولى من 2021 بنسبة 20% مقارنة مع 2019 حسب مجموعة “ان بي دي” التي لاحظت مع ذلك انتعاشاً منذ مايو الماضي.

ويتكل قطاع مستحضرات التجميل الفرنسي على الأسواق الدولية التي تشكل 60% من مبيعاته.

ويشكّل التصدير إلى خارج الحدود 98% من الإنتاج في لاسينيي، وثلث هذه الصادرات وجهتها آسيا.

ولم يتوقف هذا المصنع يوماً عن العمل حتى في ذروة الجائحة، على ما أكد مديره أوليفييه بودينو.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.