“صحة” تؤكد أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

الإمارات
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

 

 

 

أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” مجدداً أهمية الفحص الدوري للثدي عند النساء والاكتشاف المبكر للسرطان لأنه يحدث فرقاً كبيراً في علاج المصابات وتكون نسبة الشفاء عالية جداً.

وحثت الدكتورة عايدة صالح العوضي استشارية طب الأورام في مركز العناية بالثدي في مستشفى توام إحدى منشآت شركة “صحة” جميع النساء وخاصة اللواتي تزيد أعمارهن عن 40 عاماً على زيارة الطبيب مرة واحدة على الأقل كل عام وإجراء الفحص الخاص بالثدي.

ودللت على أهمية الإجراء الدوري لفحص الثدي والاكتشاف المبكر للمرض بحالة المريضة باتريشيا التي شفيت من سرطان الثدي بعد تلقيها العلاج في مستشفى توام حيث خضعت للفحص في مرحلة مبكرة وبفضل التشخيص المبكر تمكن الفريق الطبي في مستشفى توام من وضع خطة علاج فعالة لمساعدة باتريشيا على التخلص من السرطان واستئناف حياتها الطبيعية مع أسرتها.
الجدير بالذكر أن مركز رعاية الثدي في مستشفى توام والذي تأسسس عام 2007 يوفر رعاية صحية عالية المستوى لمرضى سرطان الثدي على أيدي فريق متعدد التخصصات من أطباء الأشعة والجراحين والممرضات والأخصائيين الاجتماعيين مع التركيز بشكل خاص على التشخيص والعلاج المبكر. وتم تجهيز المركز بأحدث الأجهزة والتقنيات ما في ذلك وحدة فحص الثدي بالأشعة السينية والتي والتي تعمل بكفاءة عالية وتشمل خدمات الفحص الأخرى: الفحص البدني للثدي والاستشارة الجراحية والمسح بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي للثدي والخزعة الموجهة بالموجات فوق الصوتية والخزعة الموجهة بالتوضيع التجسيمي والخزعة الموجهة بالرنين المغناطيسي.
ويمكن للراغبات بإجراء فحص “ماموجرام” حجز موعد من خلال الاتصال على الرقم 80050. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.