عبدالله آل حامد: الإمارات رسخت مكانتها بين أوائل بلدان العالم في التصدي لجائحة “كورونا”

الإمارات
etisalat_zayed-heritage-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banne_728x90_ar

 

 

 

قال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة بأبوظبي: “إن احتفاءنا بالأسبوع العالمي لمكافحة العدوى هذا العام “يكتسب أهمية خاصة لا سيما مع ما نلمسه اليوم من ثمار الجهود الاستثنائية والعمل الدؤوب الذي قدمه جميع الفرق المعنية للوقوف في وجه جائحة “كوفيد19″ والحد من تداعياتها على صحة وسلامة المجتمع في ظل توجيهات ودعم القيادة الرشيدة.

وها نحن اليوم نشهد بدء عودة الحياة إلى طبيعتها في الإمارات التي استطاعت أن ترسخ مكانتها من بين أوائل بلدان العالم في التصدي للجائحة.”

وأوضح معاليه، في كلمة له بمناسبة الأسبوع العالمي لمكافحة العدوى : “في الوقت الذي يحتفي فيه العالم أجمع بالأسبوع العالمي لمكافحة العدوى نواصل جهودنا في أبوظبي في ظل مواجهة جائحة “كوفيد19″ التي ما زالت تجتاح العالم للوصول إلى مرحلة التعافي والقضاء على الوباء للحفاظ على صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع.”

وأضاف: “شهدت الفترة الماضية محطات مهمة وإنجازات كبيرة كان من ضمنها تكثيف حملات التطعيم لكافة أفراد المجتمع وإطلاق حملات خاصة بالفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة إيماناً منا بأن التطعيم هو أهم عناصر وقف العدوى والحد من ظهور سلالات جديدة إضافة إلى توسيع نطاق الفحوصات وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع الأمر الذي وضع الإمارة في صدارة المدن القيادية عالمياً في الاستجابة المتميزة للجائحة.”

ودعا معاليه كافة أفراد المجتمع للحصول على تطعيم الإنفلونزا الموسمية نظراً لدوره في تقليل احتمالية الإصابة بالمرض ونقل العدوى للآخرين لا سيما مع اقتراب موسم الشتاء الذي تزداد فيه حالات الإصابة بهذا النوع من الإنفلونزا. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.