أكد على أهمية توفير كافة الإمكانات والتجهيزات لإنجاح المهرجان

حمدان بن زايد يطلع على استعدادات مهرجان ليوا الدولي “تل مرعب”

الإمارات الرئيسية السلايدر
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

 

 

استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بقصر النخيل أعضاء اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا الدولي “تل مرعب”.

واطلع سموه على آخر الاستعدادات والتحضيرات الخاصة بالمهرجان الذي يقام تحت رعاية سموه خلال الفترة من 16 إلى 31 ديسمبر المقبل وينظم من قبل نادي ليوا الرياضي وبالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على أهمية توفير كافة الإمكانات والتجهيزات لإنجاح المهرجان الذي يعد واجهة رياضية مهمة لدولة الامارات ولمنطقة الظفرة وأصبح مقصداً لعشاق التحدي والمغامرة ويسهم في دعم وترسيخ ثقافة الفعاليات والمهرجانات في مختلف مجالاتها.

وثمن سموه دور اللجنة المنظمة للمهرجان والرعاة في إنجاح الحدث والتنظيم المميز لكافة الفعاليات والأنشطة التي تقام في الظفرة.

حضر اللقاء معالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وسعادة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة سعود عبدالعزيز الحوسني وكيل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وعبدالله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي وأعضاء اللجنة المنظمة للمهرجان .

من جانبها وجهت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا الدولي “تل مرعب” الشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على حرصه ومتابعته لكافة الأنشطة والفعاليات التي تقام في منطقة الظفرة وبشكل خاص الرياضية منها.

وأشارت إلى أن منطقة الظفرة شهدت خلال السنوات الماضية نقلة نوعية هائلة وتطورا ملحوظا في مختلف القطاعات حيث يأتي مهرجان ليوا الدولي ليكون عنصر جذب كبير للسياحة والنشاط الرياضي، خاصة أن النسخة المقبلة من المهرجان ستكون الأكثر تطورا من الناحية الإلكترونية، حيث سيتم إعتماد التقنيات الحديثة في كل المنافسات والبطولات والفعاليات الرياضية الأخرى أو الخدمات المقدمة.

كما سيتم تقديم تسهيلات من شأنها أن توفر الوقت والجهد على المنظمين والمشاركين وسيتم الإعلان عن الأجندة الخاصة بفعاليات المهرجان خلال الأيام المقبلة.

وأكدت اللجنة المنظمة أن تنظيم المهرجان سيتميز هذا العام بتنوع بطولاته بما سيثري الفعاليات ويرفع من مستواها الفني ويضاعف من الإبهار وقوة المنافسات حيث سيتم مزج البطولات الحديثة بالفعاليات التراثية في إطار متكامل على مدار الـ 16 يوماً مع إلزام الجميع باتباع الإجراءات والإحترازات الوقائية والصحية وبروتوكول السلامة حسب التدابير المعتمدة من الجهات المختصة بالدولة.

وينتظر عشاق السيارات والسرعة منافسات قوية على مدى 16 يوما وتختتم بتحدي صعود تل مرعب للسيارات في آخر يومين من المهرجان.

ويعد مهرجان ليوا الدولي الذي تم تنظيمه لأول مره في 2004 الأكبر والأضخم من نوعه على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط ومن المنتظر أن يضم عددا كبيرا من رياضات المحركات والبطولات والأنشطة التراثية والترفيهية التي ستجعل من منطقة الظفرة وجهة سياحة مهمة لزوار المهرجان من داخل الدولة وخارجها.

تجدر الإشارة إلى أن مهرجان تل مرعب هو الوجهة الأولى لمحترفي وهواة صعود التل الذي يصل ارتفاعه إلى 300 مترا عن سطح الأرض وبدرجة ميلان للأعلى تصل إلى 50 درجة مما يجعله التحدي الأكبر في المنطقة بالإضافة إلى باقي الرياضات الشبابية المختلفة مثل الإستعراض الرملي على التل وحلبة تل مرعب للإستعراض والدرايف كار والدراجات بأنواعها، مما يجعل من المهرجان الوجهة الأساسية لمن يبحث عن التحدي والتميز في سباقات السرعة والمحركات.

ويجذب المهرجان سنويا أكثر من 1500 مشارك في مختلف البطولات والفعاليات الرياضية التي يتم تنظيمها بالإضافة الى آلاف الزوار الذين يتوافدون عليه منذ إنطلاقته وحتى اليوم الختامي. وام

 

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.