منصة مثالية تعزز مساهمة الشركات ورجال الأعمال في دعم سياسة التوطين وبرنامج "نافس"

“المسعود” تتطلع إلى استقطاب المزيد من الكوادر الوطنية خلال مشاركتها في معرض “توظيف 2021”

الإقتصادية
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

 

 

أبوظبي – الوطن:

أعلنت مجموعة المسعود، مجموعة الشركات الخاصة والتي تتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها، وتتميز بالتنوع الكبير في أنشطتها الاقتصادية من قطاع السيارات إلى الطاقة مروراً بالبناء واللوجستيات، عن مشاركتها في معرض التوطين الرائد في الدولة “توظيف 2021″، وذلك بهدف استقطاب المزيد من الكوادرالوطنية الإماراتية ضمن فرق عملها في مختلف الشركات والقطاعات.

وتأتي مشاركة المجموعة في المعرض الذي سيقام بين 27 و29 أكتوبر الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والمؤتمرات (أدنيك)، في إطار جهودها الحثيثة لاستقطاب الكوادر الإماراتية في التخصصات الفنية والغير فنية ضمن مختلفالشركات والأقسام التابعة لها من خلال بيئة عمل جاذبة وحاضنة للكفاءات والتميز والابداع، الأمر الذي يمثل خطوة إضافية ضمن مسيرة المسعود الريادية في تقديم فرص تعليمية ومهنية قيّمة للمواطنين في الدولة، تماشياً مع مستهدفات التوطين التي تسعى حكومة دولة الإمارات إلى تحقيقها، واستكمالاً لمساعيها في دعم برنامج برنامج “نافس”.

وقالت بثينة العلي، رئيسة قسم التوطين في مجموعة المسعود: “نتطلعفي مجموعة المسعود إلى احتضانالكفاءات الإماراتية وتحقيق النمو والنجاح ضمن مختلف شركاتنا وأقسامنا، وهذا ما يجعلنا نتطلع إلى المشاركة في الحدث الأبرز ضمن قطاع التوظيف في الدولة، والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية، والذي يتيح لنا فرصة التعرف على الإماراتيين الباحثين عن وظائف واختبار معارفهم وخبراتهم، وكذلك تسليط الضوء على بيئة أعمالنا المتميزة والداعمة للنمو والتقدم بما يصقل مهارات شبابنا ويعزز مستقبلهم.”

وأضافت العلي: “نواصل تقديم دورات التدريب وفرص التدرب الداخلي لحديثي التخرج ضمن مختلف شركاتنا، وذلك انطلاقاً من سعينا في تعزيز مسيرة تحول أبوظبي نحو اقتصاد قائم على المعرفة، يقوده المواطنون الإماراتيون من ذوي الخبرات والمهارات العالية. ومن هنا يأتي التزامنا المستمر بتبني البرامج الوطنية التي تعمل بالدرجة الأولى على صقل مواهب موظفينا.”

وتهدف سياسات التوطين التي تعتمدها حكومة دولة الإمارات وبرنامج “نافس” الذي يسعى إلى تعزيز المواهب المحلية، إلى زيادة مشاركة المواطنين الإماراتيين في القطاعين العام والخاص ودعمهم في تحقيق النمو الوظيفي والتطور المهني، في حين يسعى معرض توظيف في دورته الخامسة عشرة لهذا العام إلى تحقيق هذه الأهداف، من خلال مطابقة متطلبات الموارد البشرية ضمن مختلف المؤسسات والشركات في الدولة مع المواهب الإماراتية المؤهلة.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.