محادثات إيرلندا الشمالية في مرحلة ما بعد “بريكست” تتواصل الأسبوع المقبل

دولي
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

 

 

 

 

 

أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية أن المحادثات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لخفض توترات ما بعد بريكست في مقاطعة ايرلندا الشمالية البريطانية ستتواصل الأسبوع المقبل في لندن.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان إنه على الرغم من أن “مناقشات هذا الأسبوع كانت بناءة” إلا أن “الواقع هو أننا ما زلنا بعيدين للغاية بشأن القضايا الكبرى” المتعلقة بنص بروتوكول ايرلندا الشمالية.

لذا فإن المحادثات بشأن هذا النص الذي لاقى انتقادا شديدا من جانب لندن ستستمر الأسبوع المقبل في العاصمة البريطانية.

وتم التفاوض على البروتوكول من ضمن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بشكل يتيح تفادي نشوء حدود مادية بين إيرلندا وإيرلندا الشمالية، من خلال إبقاء الأخيرة عمليا جزءا من السوق الأوروبية الموحدة.

الا أن هذه الخطوة أثارت انتقادات من النقابيين المؤيدين للمملكة المتحدة في إيرلندا الشمالية، لاعتبارهم أن الترتيبات المرتقبة تؤدي الى نشوء حدود تجارية بين بريطانيا وإيرلندا الشمالية، ما يقلل بالتالي من شأن الموقع القانوني لبلفاست كجزء من المملكة المتحدة.

ومن أبرز تبعات هذا البروتوكول، منع الاتحاد الأوروبي إيرلندا الشمالية من استيراد النقانق واللحوم المبرّدة البريطانية، في ما اصطلح على تسميته “حرب النقانق”، نظرا لتخلي المملكة المتحدة بعد بريكست عن التزام القوانين الأوروبية لنظافة الغذاء.

وقال بيان الحكومة البريطانية إن “فريق تفاوض تابعا للمفوضية الأوروبية سيتوجه الثلاثاء إلى لندن” لإجراء مناقشات مكثفة تستمر أياما عدة تشمل الإجراءات الصحية وكذلك الإجراءات والضوابط الجمركية.

وأشار إلى أن وزير الدولة البريطاني المكلف ملف بريكست ديفيد فروست ونائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش “سيلتقيان شخصيا في وستمنستر لإجراء محادثات نهاية الأسبوع” من أجل “تقييم التقدم المحرز”. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.