“زايد الإنسانية” تؤكد مواصلة جهودها لرعاية صحة الأم والطفل

الإمارات
etisalat_zayed-heritage-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banne_728x90_ar

 

 

 

أكد سعادة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أن المؤسسة أولت منذ نشأتها على يد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، الجانب الصحي اهتماماً خاصاً ولاسيما الشق الخاص بصحة الأم والطفل حيث أنشأت لدعم هذا الجانب العديد من المستشفيات في مختلف الدول المحتاجة إلى المساعدة الصحية، كمستشفى الأمومة والطفولة في صنعاء، وفي كابول، وفي بعض الدول الإفريقية.

وأضاف العامري في تصريح بمناسبة اليوم العالمي لشلل الأطفال الذي يوافق الرابع والعشرين من شهر أكتوبر من كل عام ان شلل الأطفال مرض فتاك يهدد مستقبل الأجيال ويشكل إعاقة أبدية، يحد حركة الانسان من متابعة حياته الطبيعية ويجعله دائماً أسيراً لمساعدة غيره ليتمكن من القيام بالعديد من الممارسات العملية، والمهن وغيرها، ولو أن بعضهم قد استطاع بإرادته الصلبة التغلب على الإعاقة والتعويض عنها بالابداع في صور مختلفة.

واختتم تصريحه مؤكداً أن المؤسسة لا تزال تولي جل اهتمامها بالجانب الصحي للأطفال باعتبارهم مستقبل الثروة البشرية الإنسانية وهم رجال الغد وبناة الأوطان، وستواصل جهودها الهادفة لرعاية صحة الأم والطفل وتقديم المساعدات لتحصين الأطفال من داء الشلل. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.