درويش يعد الجمهور بسهرتين رياضيتين عالميتين

“بالمز” تكمل الاستعدادات لـنسختين جديدتين من بطولة محاربي الإمارات

الرئيسية الرياضية
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

 

 

أبوظبي – الوطن:

تستعد العاصمة أبوظبي لاستقبال النسختين (23) و (24) العربية والدولية، من منافسات بطولة “محاربي الإمارات” للفنون القتالية المختلطة، التي تنظمها بالمز الرياضية يومي الخميس والجمعة المقبلين،  بصالة جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية.

وأكملت اللجنة المنظمة الاستعدادات النهائية لإقامة النسختين ، مع بدء توافد الأبطال العرب و العالميين إلى أبوظبي، حيث ستعقد اللجنة المنظمة للبطولة مؤتمراً صحفياً، ظهر اليوم الأثنين ،بمقر شركة بالمز الرياضية في أبوظبي، للإعلان عن تفاصيل البطولة، بحضور فؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة والرئيس التنفيذي لبالمز الرياضية.

وأكد درويش أن اللجنة المنظمة أكملت كافة الإستعدادات لتنظيم بطولة تعزز نجاحات البطولة ومكانتها على الخارطة العالمية، بتوجيهات عبدالمنعم الهاشمي رئيس مجلس إدارة بالمز الرياضية ومتابعته الدائمة  لكل تفاصيل الحدث.

وأشار درويش الى أن البطولة عازمة على الإنطلاق بخطى سريعة عقب التعافي من جائجة كورونا والتي نجحت البطولة في كسب التحدي خلالها بتنظيم 12 نسخة بحضور مقاتلين من شتى انحاء العالم، بفضل الجهود التي بذلتها دولة الإمارات في تلك الفترة الصعبة  .

وأعلن درويش عن مشاركة نخبة من المقاتلين في النسخيتن العربية والدولية، مشيراً الى أن جمهور ومحبو الألعاب القتالية في الإمارات وخارجها موعودون بسهرتين رياضيتن في نهاية الأسبوع ،  وقال : اللجنة المنظمة تعمل على إنجاح الحدث بما يتناسب بمكانة ابوظبي عاصمة الفنون القتالية الجديدة ، منذ انتهاء النسخة الماضية، حيث بدأ المنظمون في عمل دؤوب لتنظيم بطولة  تحمل كثيراً من المفاجآت، وبات في حكم المؤكد مشاركة أبطال عرب  عالميين من شتى أنحاء العالم.

وكشف درويش عن حضور عدد من الشخصيات الرياضية المحلية والعربية والعالمية في النسختين المقبليتن، مؤكداً أن نجاح النسخ السابقة يضع على عاتقهم مسؤولية كبيرة في السعي الى التطوير المستمر ولاسيما أن البطولة جزء من النظرة الكلية لرؤية القيادة الرشيدة في الرياضة مشيراً الى أن بطولة باتت منصة عالمية للبطولات الكبرى.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.