نجوم السباحة العربية يؤكدون مشاركتهم في بطولة العالم بأبوظبي

الرئيسية الرياضية
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

كشف مجلس أبوظبي الرياضي عن انضمام ثلاثة نجوم رياضيين آخرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب السباح التونسي الأولمبي أحمد الحفناوي، الحائز على الميدالية الأولمبية الذهبية، للمشاركة في منافسات بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة (25 مترا) التي تقام في الاتحاد أرينا بجزيرة ياس في الفترة من 16 إلى 21 ديسمبر المقبل.
و أكدت السباحة المصرية فريدة عثمان، والسباحان السوريان عمر عباس، ويسرى مارديني، مشاركتهم في بطولة العالم التي تحتضنها أبوظبي بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسباحة ” فينا”.
و تستعد فريدة عثمان، أسرع سباحة في مصر وإفريقيا، والمتخصصة في سباحة الفراشة والسباحة الحرة للمنافسة في أول بطولة تنافسية منذ مشاركتها الأخيرة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020.
كانت السباحة الحاصلة على الميدالية البرونزية قد تأخرت بفارق ضئيل عن التأهل إلى مرحلة نصف النهائي في سباق 100 متر فراشة خلال دورة ألعاب طوكيو، لتعود بهمة أعلى وبقوة أكبر بهدف تحطيم الأرقام القياسية في بطولات ديسمبر بأبوظبي.
واستقطبت فريدة اهتماما دوليا عند تأهلها إلى أولمبياد لندن 2012 في عمر السابعة عشرة.. ومنذ ذلك الحين، توجت بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأفريقية فيما حققت بطولة الجمهورية في مصر مضيفة إلى سجلها رقما قياسيا وطنيا.
و تعتبر السباحة يسرى مارديني بدورها أكثر من مجرد رياضية، فهي مصدر إلهام لملايين اللاجئين حول العالم بعدما شاركت ضمن فريق اللاجئين التابع للجنة الأولمبية الدولية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو 2016، ومرة أخرى هذا العام كانت عضوا من فريق يضم 29 شخصا من الرياضيين اللاجئين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو تحت راية الفريق الأولمبي. كما اختيرت أيضا باعتبارها أصغر سفيرة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ أبريل 2017.
أما السباح السوري عمر عباس، البالغ من العمر 21 سنة، فقد استهل مسيرته الرياضية في السباحة عام 2005، وشارك في المنافسات مع المنتخب السوري في عام 2014. وباعتبار أنه بدأ بالمشاركة في المنافسات في سن مبكرة، فإن عمر عباس يمتلك العديد من الميداليات والألقاب، ومن ضمنها ميداليتان (فضية وبرونزية) في بطولة آسيا 2019 في الهند، حيث أحرز الميدالية الفضية في سباق 200 متر سباحة حرة والميدالية البرونزية في سباق 800 متر سباحة حرة.
و ينضم السباحون الأربعة القادمون من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أكثر من 1,000 رياضي من أكثر من 180 دولة للمشاركة في المنافسات التي تقام خلال شهر ديسمبر، وتشهد إقامة 44 بطولة عالمية على مدار ستة أيام تصل قيمة جوائزها الإجمالية إلى 2.8 مليون دولار.
جدير بالذكر أن ليلى الخطيب ويوسف المطروشي يمثلان الإمارات في بطولة العالم للسباحة، لتعزز المشاركة العربية حضورها المهم في منافسات الحدث العالمي المرموق.
وتعليقا على المشاركة في منافسات البطولة قالت السباحة المصرية فريدة عثمان: “يغمرني الفخر وأتشرف بتمثيل مصر في بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة (25 مترا) حيث لم تكن المشاركة في الألعاب الأولمبية الصيفية كما كان مخططا لكنها حفزتني على تحسين أدائي و تقدم مستواي الأمر الذي يؤكد أهمية العمل الجاد والمثابرة والأداء والأشخاص المحيطين الذي يقدمون الدعم اللازم”.
وأضافت: “يحلم كل رياضي بأن يمثل بلده في حدث عالمي مثل هذه البطولة التي تقام في ديسمبر، وأنا متشوقة للمشاركة إلى جانب أفضل السباحين والسباحات في العالم في سبيل تحطيم المزيد من الأرقام القياسية لبلدي”.
من جهتها قالت السباحة يسرى مارديني حول تطلعاتها للمشاركة في بطولة العالم للسباحة: “هدفي في الحياة هو ألا يتخلى أي شخص عن أحلامه حتى لو بدا الأمر مستحيلا في ذلك الوقت، فالمستقبل لا يمكن التنبؤ به.. أتمنى أن تحقق مشاركتي في البطولات القادمة هذا الأمر على وجه التحديد، وأن تلهم الآخرين لمواصلة العمل في سبيل تحقيق أحلامهم.. لقد أنقذت السباحة حياتي، ومن دواعي اعتزازي أن أكون قادرة على تمثيل فريق اللاجئين التابع للاتحاد الدولي للسباحة إلى جانب مجموعة من أهم السباحين في العالم”.
بدوره قال عبد الله الوهيبي مدير البطولة: “فخورون بالإعلان عن انضمام مجموعة من الرياضيين أصحاب المواهب على المستويين العربي والعالمي، ونتشرف بالترحيب بهم في العاصمة أبو ظبي خلال ديسمبر، مع اقتراب موعد بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة (25 مترا).. ونحن على ثقة بأن مشاركتهم ستكون مصدر فخر لبلدانهم ومشجعيهم، ونتطلع لمشاهدتهم ضمن المنافسات التي تقام في الاتحاد أرينا في شهر ديسمبر”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.