نيابة عن رئيس الدولة.. محمد بن راشد يفتتح دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي

الإمارات السلايدر
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

 

نيابة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، أمس الأربعاء في مقر المجلس الوطني الاتحادي في العاصمة أبوظبي، دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي، بحضور سمو أولياء العهود والشيوخ وعدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.
بدأت مراسم الافتتاح بوصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى مقر المجلس الوطني الاتحادي في العاصمة أبوظبي، حيث كان في استقبال سموه معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وعزفت الموسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات ثم استعرض سموه حرس الشرف، وصافح اللجنة التي شكلها المجلس لاستقبال سموه.

بعد ذلك انتقل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام إلى قاعة زايد، حيث استهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من كتاب الله الحكيم، ثم تفضل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بافتتاح الجلسة قائلاً: بسم الله الرحمن الرحيم، إخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي على بركة الله وتوفيقه نفتتح مجلسكم الميمون ونرجو من الله عز وجل أن يكون هذا الافتتاح، افتتاح خير وبركة للعباد والبلاد.

بعدها تُليَ مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يدعو المجلس الوطني للانعقاد في دوره العادي الثالث من الفصل التشريعي السابع عشر.

وخلال الجلسة الافتتاحية ألقى معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي كلمة المجلس، رحب فيها بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو أولياء العهود والوزراء والضيوف، موجهاً الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة على دعمها للمجلس الوطني الاتحادي، ليبقى حِصناً للشورى، ومنبراً للتعبير عن تطلعات وآمال المواطنين، ومُعاوِناً للحكومة في خطى الإنجازات والتميز لمسيرة الإمارات في طريق الخير والبناء.

كما أعرب رئيس المجلس الوطني الاتحادي عن اعتزاز المجلس بالأداء المتطور لحكومة دولة الإمارات، معاهداً القيادة الرشيدة، وشعب الإمارات، أن يكون المجلس خير مُعينٍ للحكومة في أداء عملها في خدمة أبناء الإمارات وتعزيز مكانة الدولة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية، من خلال حرصها الدائم على ضمان التنمية المستدامة لإسعاد المواطن في الحاضر، وضمان الأفضل لأجيال الوطن في المستقبل، لينعم كل من يعيش على أرضه بأمنه وخيره وسلامه.

حضر مراسم الجلسة الافتتاحية، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة .

كما حضر الافتتاح، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، وعدد من الشيوخ ومعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

وفي ختام الحفل التقطت الصور التذكارية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع رئيس وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي، حيث هنأهم سموه بانعقاد الدورة الجديدة للمجلس متمنياً لهم النجاح والتوفيق في خدمة مجتمعهم، مؤكداً سموه حرص الحكومة على مساندة المجلس في أداء وتنفيذ واجباته تجاه الوطن. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.