“أسبوع غاز البترول المسال” يستعد لاستقطاب 2,000 مشارك من 72 دولة في نسخته الهجينة الأولى

الإقتصادية
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

 

 

 

 

دبي- الوطن:

 

تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس «مطارات دبي»، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، تتهيأ مجموعة اينوك، شريك الطاقة المتكاملة الرسمي لإكسبو 2020 دبي، لاستضافة “أسبوع غاز البترول المسال”، وذلك مع  “غاز الإمارات”، عضو مجموعة اينوك والشركة الرائدة في قطاع الغاز بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المتوقع حضور نخبة متميزة من خبراء القطاع في الحدث  الهجين الذي تنظمه “الجمعية العالمية لغاز البترول المسال” للمرة الأولى على الإطلاق الشهر القادم في دبي.

هذا وتنطلق فعاليات الحدث تحت شعار “طاقة من أجل الغد” بين يومي 5 و9 ديسمبر في مركز دبي التجاري العالمي، ويتوقع له استقطاب أكثر من 2,000 مشارك من 90 شركة في 72 دولة لاستعراض أفضل الممارسات الدولية، ومناقشة أبرز التحديات المُرتبطة بمعايير القطاع، ولقاء أبرز قادة القطاع وصنّاع السياسات، وبحث الفرص لبناء علاقات الأعمال الجديدة على مستوى المنطقة والعالم.

تأسست “الجمعية العالمية لغاز البترول المسال” في عام 1987، وحصلت على “صفة استشارية خاصة” لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة في عام 1989، باعتبارها الجهة الرسمية الممثلة لقطاع غاز البترول المسال العالمي وتُغطّي سلسلة القيمة للقطاع. وتنظّم الجمعية ” أسبوع غاز البترول المسال” سنوياً في مواقع مختلفة بمشاركة العديد من الرؤساء التنفيذيين لكُبرى شركات غاز البترول المسال، إلى جانب الوزراء وكبار ممثلي القطاع.

وفي هذا السياق، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: “يوفّر ’أسبوع غاز البترول المسال‘ منصّة عالمية رائدة للنقاشات والحوارات البنّاءة حول الاستهلاك العالمي وعمليات الإنتاج والاستثمار في قطاع غاز البترول المسال. ولطالما تصدّرت اينوك مسيرة اختبار واستخدام أحدث التقنيات البديلة لتعزيز المعايير الخضراء والمستدامة في إمارة دبي. ونحن على ثقة أن المناقشات المُعمّقة التي سيشهدها الحدث ستسهم في دعم مسيرة تطوّر القطاع وتحوّله، إضافة إلى تحفيز وتيرة تبني مبادرات التنمية المستدامة والمساهمة في بناء مجتمعات متوافقة بشكل أكبر مع البيئة.”

وفي أعقاب النجاح الذي حققه “أسبوع غاز البترول المسال” في نسخته الافتراضية لعام 2020، تنعقد فعاليات نسخة الحدث لعام 2021 وفق أسلوب يجمع بين الحضور الشخصي والندوات الإلكترونية، ليوفر بذلك فرصة قيّمة للمشاركة والتفاعل لمجموعة أكبر من المعنيين في قطاع غاز البترول المسال من مختلف أنحاء العالم.

يذكر أن مجموعة اينوك وشركة “غاز الإمارات” كانتا قد تقدّمتا بعرض استضافة “أسبوع غاز البترول المسال” للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط خلال الدورة الثلاثين من “المنتدى العالمي لغاز البترول المسال” في توقيت يتزامن مع “إكسبو 2020 دبي”، وبالتالي تمكين المشاركين من زيارة هذا الحدث العالمي. ويحظى “أسبوع غاز البترول المسال” بدعم العديد من الشركات والهيئات الحكومية، بما فيها هيئة كهرباء ومياه دبي، وشرطة دبي، ووزارة الداخلية، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات)، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي، و”طيران الإمارات”، ومجموعة “كافانا جروب إيتالي”، و”مركز دبي التجاري العالمي”، و”مطارات دبي”، إضافة إلى مجموعة من كبرى شركات النفط والغاز المحلية والإقليمية.

وبهدف مواكبة الطلب المتزايد على الطاقة والتنمية المستدامة في المنطقة، تستعرض شركة “غاز الإمارات” مجموعة من منتجاتها المبتكرة والصديقة للبيئة مثل “غاز دافع الإيرسول” (EGAP)، وغاز قطع المعادن (Cutting Edge Gas)، وغاز “برو باور” (Pro-Power) وغاز “آر 290”. وتعدّ “غاز الإمارات” شركة رائدة على مستوى المنطقة على صعيد تقديم جيلٍ جديد من أسطوانات الغاز المركبة، وهي منتجات بديلة وآمنة وخفيفة الوزن تحتوي على غاز البترول المسال وتساهم في تنويع مزيج الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.