إدانة 3 أمريكيين في جورجيا بقتل شاب من أصل إفريقي

دولي
etisalat_zayed-heritage-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banne_728x90_ar

 

 

 

 

 

قضت محكمة في ولاية جورجيا الجنوبية بإدانة ثلاثة أميركيين بيض بتهمة القتل لمطاردتهم شابا من أصل إفريقي وإطلاق النار عليه حتى الموت، وذلك في نهاية محاكمة شابتها اتهامات بالعنصرية واستقطبت الاهتمام في الولايات المتحدة.

وأدانت هيئة محلفين في برونسويك في جورجيا بعد مداولات استغرقت أقل من 12 ساعة ترافيس ماكمايكل الذي أطلق النار على أحمد أربيري وأرداه، إضافة الى والده غريغوري وجاره ويليام “رودي” براين، بالقتل العمد وتهم أخرى.

ويواجه ترافيس البالغ 35 عاما وغريغوري البالغ 65 عاما، وهو شرطي متقاعد، وبراين البالغ 52 عاما عقوبة السجن مدى الحياة بسبب الجريمة التي وقعت في فبراير 2020 وذهب ضحيتها أربيري البالغ 25 عاما.

وهتف الحضور في المحكمة بعد النطق بالحكم “رددوا أسمه. أحمد اربيري. رددوا أسمه. أحمد أربيري”.

وكان مقطع فيديو يوثق إطلاق النار على أربيري الأعزل قد انتشر على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، ما ساهم في إذكاء احتجاجات العام الماضي ضد التمييز العنصري بعد وفاة جورج فلويد على يد ضابط شرطة أبيض في مينيسوتا.

وادعى المتهمون أنهم اشتبهوا بأن أربيري كان لصا، مستندين الى قانون قديم في الولاية جرى إلغاؤه يسمح للمواطنين العاديين بالقيام باعتقالات.

لكن المدعين العامين اعتبروا انه ليس لديهم أي تبرير لمحاولة القبض عليه ولم يبلغوه أنهم يقومون باعتقاله وهو يهرول في حي ستيلا شورز الذي يعيشون فيه.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.