“موانئ أبوظبي” توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع صندوق الثروة السيادي التركي

الإمارات
etisalat_zayed-heritage-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banne_728x90_ar

 

وقعت مجموعة موانئ أبوظبي وصندوق الثروة السيادي التركي اتفاقية شراكة استراتيجية لاستطلاع الفرص الاستثمارية لتطوير وتشغيل الموانئ وتنسيق الجهود المشتركة لدراسة عدد من المشاريع الاستثمارية في القطاع اللوجستي في تركيا، وذلك بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفخامة رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية.

جرت مراسم توقيع الاتفاقية في تركيا، حيث وقعها الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، وأرادا إيرمت، الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي التركي وتنص على تعاون الجانبين في استطلاع ودراسة عدد من الفرص الاستثمارية في تركيا، بالإضافة إلى إنشاء لجنة توجيهية مشتركة لتقييم تلك الفرص وتعزيز العلاقات والروابط التجارية بين الطرفين. وترسخ الاتفاقية من مكانة مجموعة موانئ أبوظبي بصفتها مؤسسة متكاملة عاملة في قطاعات الموانئ والخدمات اللوجستية، كما تعزز من مستوى التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وتركيا.

وواصلت المجموعة توسيع حضورها على الصعيد العالمي من خلال توقيع مجموعة من اتفاقيات التعاون مع عدد من المؤسسات الرائدة في كل من الأردن والعراق ومصر، وحرصت على توظيف خبراتها الواسعة في إدارة وتشغيل الموانئ العالمية والمناطق الصناعية والحرة والخدمات اللوجستية لدعم نجاح هذه الاتفاقيات.

وأعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية الاستراتيجية مع صندوق الثروة السيادي التركي، منوهاً بالتقدم الاقتصادي والتطور التكنولوجي الذي يمكن تحقيقه بفضل هذا التعاون الثنائي.

وقال: “توفر تركيا الكثير من الفرص الاستثمارية الممتازة والجذابة لمجموعتنا، ونحن واثقون من أن صندوق الثروة السيادي التركي سيكون شريكا مثاليا لنا لتحقيق خططنا الطموحة”.

وأضاف: “تندرج هذه الاتفاقية ضمن إطار استراتيجية مجموعتنا الرامية إلى إعادة تصور جميع جوانب مستقبل التجارة والخدمات اللوجستية العالمية عملاً بتوجيهات قيادتنا الرشيدة”.

من جانبه أعرب أرادا إيرمت، الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي التركي، عن سعادته بالتعاون مع مجموعة موانئ أبوظبي والذي يأتي في إطار مجموعة واسعة من الإجراءات الوطنية التي تنفذها تركيا لتعزيز أداء قطاعات التجارة والخدمات البحرية واللوجستية.

وقال: “تمتلك تركيا عدداً من مرافق الموانئ ذات المواصفات العالمية، ولا شك بأن تعاوننا مع مجموعة موانئ أبوظبي سيعزز قدرتنا على تطوير هذه المرافق والبنى التحتية وتحسين جودتها، بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من خلالها”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.