بريطانية تستثمر الأشياء المستعملة في تحويل منزلها إلى مثالي

منوعات

 

 

 

نجحت امرأة بريطانية بتجديد منزلها المستأجر بطريقة مدهشة وبميزانية محدودة لم تتجاوز 2000 دولار أمريكي.

انتقلت إيما باركس (49 عاماً)، إلى منزل جديد قامت باستئجاره على مشارف قريبة صغيرة قبل 16 شهراً مع ابنتها بوبي 18 عاماً وابنها رالف 8 أعوام.

ومثله مثل معظم العقارات المستأجرة، كان المنزل الريفي المكون من ثلاث غرف نوم قديماً بعض الشيء. لذا شرعت إيما في مهمة تحويله إلى منزل ريفي على الطراز الذي كانت تحلم به.

وقالت إيما: “نزعت السجاد القديم في بداية الأمر، ثم بدأت بنشر النباتات في كل مكان. كانت الغرفة الأولى التي أردت معالجتها هي غرفة المعيشة، حيث أنفقت 800 دولار لإصلاحها بالكامل”

وأضافت: ” لقد خفضت التكاليف عبر إجراء عمليات شراء الأدوات المستعملة، ووضعت ورق جدران جديد بدلاً من طلاء الجدران، كانت النتيجة مذهلة. وقمت بتبديل الستائر بشكل يتناسب مع النباتات المتدلية في غرفة المعيشة”

بعد ذلك قامت إيما بتجديد المطبخ حيث أنفقت عليه قرابة 200 دولار وحولت لون جدرانه إلى اللون الزهري، وقامت برسم لوحة جدارية زهرية على أحد جدران المطبخ، والتي كانت أول لوحة جدارية لها.كما قامت إيما بتعليق بعض النباتات في سقف المطبخ تتدلى منها الأزهار الجميلة.

أما غرفة النوم فقد حظيت بلوحة جدارية أخرى، وألواح أرضية مطلية بالأبيض، ورف فوق السرير.

وعلى الرغم من بطء عمليات التحديث، إلا أن إيما تمكنت من تحويل المنزل القديم إلى منزل مثالي، وكل ذلك بميزانية لم تتجاوز 2000 دولار.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.