“الفجيرة للثقافة والإعلام” تنظم الملتقى الوطني 2021

الإمارات

 

 

نظمت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في مقر دار راشد للنشر، الملتقى الوطني 2021 تحت عنوان “المرأة في ظل الاتحاد” بمناسبة عيد الاتحاد الـ 50 وبمشاركة مجموعة من المتحدثات تناولن عددا من المحاور في التراث والتعليم والصحة.
وتحدثت في بداية الملتقى الذي قدمته الاعلامية هاجر الرئيسي سندية السماحي مدير منطقة الفجيرة التعليمية عن تطور التعليم في ظل مسيرة الاتحاد مشيرة الى انطلاق مسيرة التعليم في الدولة بخطى حثيثة طوال العقود الأربعة الماضية منذ قيام الاتحاد، وحتى الآن.
واستعرضت القابلة الهولندية فلهيمينا فان دى ويج المعروفة بالدكتورة منى تجربتها التي بدأتها في عام 1964 عندما قدِمت إلى دولة الإمارات واستقرت لمدة 3 سنوات، حيث شاركت في تقديم الخدمات الطبية مع زميلتها الممرضة الإنجليزية جوني ثم ساهمتا في إنشاء أول عيادة للتوليد في المنطقة وتحدثت عن الفترة التي قضتها في خدمة النساء في إمارة الفجيرة، بدعم من القيادة الرشيدة في إمارة الفجيرة.
وتطرقت حليمة عبد الله راشد مصممة مجوهرات والمستشارة والباحثة في مجال حرفة صياغة الخناجر والسيوف في حديثها لتاريخ الحرفة وفن صياغة السيوف والخناجر، وبدايتها، والفترة التي ازدهرت فيها، وأشهر الصاغة الذين مارسوا الحرفة، وأهم منتجاتهم.
وشاركت في الملتقى الخبيرة بدرية الحوسني الباحثة والمدربة في التراث الثقافي بمعهد الشارقة للتراث، حيث ألقت الضوء على التراث وأهميته ودور الآباء والأجداد في تكوينه ..مؤكدة أهمية وضرورة أن يكون حاضرا في أذهاننا وعقول أبنائنا وأحفادنا والأجيال القادمة.
وفي ختام الملتقى اعرب سعادة فيصل جواد المدير التنفيذي لهيئة الفجيرة للثقافة والاعلام عن شكره وتقديره للمتحدثات  في الملتقى  على مشاركتهن، مشيرا الى ان الملتقى واحد من الفعاليات التي تنظمها الهيئة بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين والتي ستتواصل حتى يوم الثاني عشر من ديسمبر، وقام سعادته  بتكريم المشاركات في الملتقى بمنحهن شهادات تقديرية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.