“الشعبة البرلمانية” تشارك في اجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة للاتحاد البرلماني الدولي

الإمارات الرئيسية

 

 

 

 

تشارك سعادة ميرة سلطان السويدي عضو وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي، في اجتماع لجنة التنمية المستدامة إحدى اللجان الدائمة للاتحاد البرلماني الدولي الذي عقد في مدريد ضمن اجتماعات الجمعية العامة الـ143 للاتحاد والدورة الـ208 للمجلس الحاكم.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة تعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كعامل مساعد لقطاع التعليم بما في ذلك أوقات الجائحة، كما تم تنظيم جلسة حوارية تحول “تأثير تغير المناخ على الموارد الطبيعية”.

وقدمت سعادة ميرة السويدي مقترحات الشعبة البرلمانية الإماراتية التي أكدت أهمية التمكين الرقمي لدوره في توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في العملية التعليمية والعمليات المساندة ذات الصلة، وبالتالي أهمية دمج التكنولوجيا الحديثة في منظومة التعليم، موضحة أن دولة الإمارات عملت على سد الفجوة الرقمية وحققت قفزات في مؤشرات التنافسية العالمية عام 2020، من خلال 11 مؤشراً للتنافسية في قطاع التربية والتعليم.

وأكدت الشعبة البرلمانية الإماراتية أهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة وأجهزتها لاسيما منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، وتعزيز أوجه التنسيق والتعاون بينهما في مجال التمكين الرقمي وكيفية سد الفجوة الرقمية وتكافؤ الفرص في التعليم بين مختلف فئات المجتمع، ودعم قدرات الدول وتمكينها رقميا في أوقات الازمات والطوارئ.
وتضمنت مقترحات الشعبة ضرورة قيام البرلمانات بتبني تشريعات فاعلة مع السعي إلى إعادة مراجعة وتنقيح وتعزز تشريعاتها الوطنية المتعلقة بإضفاء الشرعية على عملية التعليم عن بعد، ومختلف أشكال التمكين الرقمي القائم على الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كعامل تمكين لقطاع التعليم، ووضع دليل عمل مرجعي برلماني يساعد البرلمانات الوطنية في تحقيق المستهدفات والإجراءات الفعالة والاطر والمعايير في مجال جودة التعليم الالكتروني وكيفية بلوغ التمكين الرقمي في مختلف الأوقات بما في ذلك أوقات الأوبئة والأزمات والطوارئ، وتعزيز دور البرلمانات عبر الرقابة والمساءلة بتضمين التمكين الرقمي في مختلف جوانب التنمية والخطط والاستراتيجيات الوطنية والسياسات العامة.

وقالت سعادة ميرة السويدي خلال جلسة حوارية حول “تأثير تغير المناخ على الموارد الطبيعية: “كيف يمكن للبرلمانات أن تضمن حصول الجميع على المياه وتوافرها”، التي عقدت بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين في شؤون التغير المناخي.. “تشارك الإمارات العالم الاهتمامات والمخاوف بشأن التداعيات المستقبلية لظاهرة التغير المناخي، وانطلاقاً من ذلك تؤدي الإمارات دوراً رئيسياً في الجهود المبذولة للتصدي لظاهرة التغير المناخي وآثاره على المستوى الإقليمي والدولي”.

واقترحت الشعبة البرلمانية الإماراتية دعوة الاتحاد البرلماني الدولي لتبني حملة توعوية يشارك فيها البرلمانيين، بشأن الالتزام بالممارسات الخضراء والابتعاد عن السلوكيات البشرية السلبية على البيئة. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.