“خليفة لنخيل التمر” تنظم محاضرة حول “أهمية صحة الأصول الوراثية في منع انتشار الآفات”

الإمارات
etisalat_dubai-shopping-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90arabic

 

 

 

نَظَّمَت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمروالابتكار الزراعي مساء أمس محاضرة علمية افتراضية بعنوان ” أهمية صحة الأصول الوراثية في منع انتشار الآفات ومسببات الأمراض النباتية العابرة للحدود”.
قدمت المحاضرة الدكتورة صفاء محمد غسان قمري رئيسة مختبر صحة البذور والأمراض الفيروسية التابعة للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا) بحضور 120 من الخبراء والمختصين والمهتمين بزراعة النخيل وإنتاج التمور بشكل عام يمثلون 19 دولة.
وقال الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة إن المحاضرة تأتي ضمن توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس أمناء الجائزة وفي إطار التزام الجائزة بنشر المعرفة العلمية المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي.
من جهتها استعرضت الدكتورة صفاء قمري خلال المحاضرة أهمية الآفات ومسببات الأمراض النباتية وتأثيرها على الأمن الغذائي وأمثلة عن الآفات النباتية الدخيلة الغازية العابرة للحدود إلى جانب بنوك الأصول الوراثية الدولية وما تحتويه من أصول نباتية ذات أهمية استراتيجية، وكيف تجري حركة الأصول الوراثية ووحدات الصحة الدولية وما هي التدابير والإجراءات المتبعة من أجل حركة آمنة للأصول الوراثية بالإضافة إلى أهم التحديات والاستنتاجات والتوصيات الخاصة بالموضوع.
وأكدت أن البذور/الأصول الوراثية تعد مساراً مهماً لانتشار الآفات ومسببات الأمراض النباتية من خلال الأنشطة البشرية عن طريقة الجمع والتوزيع.. مشيرة إلى أن الآفات زاد انتشارها بشكل كبير في السنوات الأخيرة من خلال التجارة العالمية والتغيرات البيئية والمناخية والحشرات أو ناقلات أخرى وتجارة البذور والمنتجات الزراعية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.