وزارة الصحة تعلن انطلاق السجل الوطني الصحي الموحد عبر منصة “رعايتي”

الإمارات

 

 

 

 

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع انطلاق منصة “رعايتي” – السجل الوطني الصحي الموحد.. بالشراكة مع كل من دائرة الصحة أبوظبي ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية وهيئة الصحة بدبي حيث تشكل هذه الشراكة علامة فارقة في مسيرة منصة “رعايتي” المتمثلة في الربط مع كل من “وريد – نظام معلومات الرعاية الصحية الإلكتروني – لدى مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية في دبي والإمارات الشمالية و”نابض” – شبكة المعلومات الصحية التابعة لـ “هيئة الصحة بدبي”.

وتم إطلاق منصة “رعايتي” بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” حيث يعزز اطلاق هذه المنصة الأهمية الاستراتيجية للسجل الوطني الصحي الموحد التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في تكامل الصحة الرقمية من قبل القطاع الصحي بدولة الإمارات.. فيما كان لكل من مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية وهيئة الصحة بدبي ومزودي الخدمات الطبية من القطاع الخاص دوراً محورياً في هذه الرحلة حتى الآن.

وقال معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع.. إن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تمكنت من إطلاق منصة “رعايتي” المنظومة المركزية تماشياً مع استراتيجية دولة الامارات في تطوير القطاع الصحي الذي من شأنه تحسين مراقبة الأمراض وإدارة الصحة السكانية من خلال التعاون مع مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية وهيئة الصحة بدبي كمرحلة أولى ومن ثم التعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي في المرحلة الثانية” لافتاً إلى أن الربط مع المزيد من شركاء القطاع الخاص يدل على أهمية منصة “رعايتي” في التحول الرقمي للرعاية الصحية.

من جانبه أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي أنه في ظل توجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها الاستباقية نمضي نحو توفير منظومة رعاية صحية ذات مستوى عالمي ووضع الأسس المهمة لنجاحه بما في ذلك نظام رعاية صحية إلكتروني موحد للمرضى فبالاستفادة من البنية التحتية المتطورة والكفاءات عالمية المستوى التي تتمتع بها الدولة وتوظيف الابتكار والتحول الرقمي تتوحد الجهود وتتكامل لتوفير نظام رعاية صحية إلكتروني موحد يربط جميع مقدمي الرعاية الصحية على مستوى الدولة ويسهم في الارتقاء بتجربة المرضى وتعزيز جودة ومخرجات العلاج وبالتالي مواصلة ترسيخ مكانة الدولة على خارطة الرعاية الصحية العالمية معبراً عن سعادته بهذه الشراكة التي ستكون قاعدة صلبة لمستقبل الصحة الرقمية الذي سيدفع عجلة الاقتصاد قدماً وعن مواصلة الدعم المستمر لهذه المبادرة وتوفير الخبرات والتجارب المكتسبة في التطبيق الكامل.

وقال سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع إن الرقي بالنظام الصحي في الدولة من خلال تقديم خدمات صحية شاملة وبمعايير عالمية هو من أولويات الوزارة تماشيا مع رؤية الحكومة الرشيدة.. لذا تأتي المنظومة المركزية المتمثلة في منصة “رعايتي” كجزء من جهود الوزارة المتواصلة لمواكبة التحولات في نظم المعلومات الصحية وتأكيداً على ريادة الإمارات في تبني الابتكارات والتكنولوجيا وتمثل الخدمة خطوة متقدمة تأخذ بقطاع الرعاية الصحية في اتجاه إنشاء ملف صحي متكامل لكل مريض في دولة الإمارات. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.