المقاتلات العراقية تستهدف أوكار “داعش” شمالي بغداد

الرئيسية دولي
etisalat_dubai-shopping-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90arabic

 

 

 

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، أمس الخميس، استهداف الطيران العراقي عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في شمال بغداد.

وقالت الخلية الإعلام، في بيان عبر فيس بوك أمس، إن القوة الجوية العراقية نفذت ضربة ثانية ضد ما تبقى من المجموعة الإرهابية المجرمة، شمال بغداد، وذلك أن أعلنت الليلة الماضية أن الطيران العراقي هاجم أهدافاً مهمة لعناصر عصابات “داعش” الإرهابية في شمال العاصمة العراقية.

وعلى صعيدٍ آخر، أصيب شخصان من الجنسية السودانية بجروح خطيرة، إثر هجوم مسلح استهدف سيارة تابعة لشركة صينية عاملة في مجال النفط، في محافظة ميسان بجنوب العراق، على ما أفاد مصدر أمني لوسائل إعلام عالمية.

وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته إن “موظفين أجنبيين من الجنسية السودانية، يعملان في مجال الحراسة الأمنية لدى شركة سينوبيك الصينية في قضاء المجر الكبير على بعد نحو 30 كلم عن العمارة مركز محافظة ميسان، أصيبا بجروح في هجوم مسلح شنه مجهولون برشاشات كلاشنكوف استهدف سيارتين تابعتين للشركة، كانتا تقلان صينيين أيضاً”.

وأضاف أن الجريحين نقلا إلى مستشفى الصدر في العمارة، موضحاً أن “حالتهما خطيرة”.

وقبل أقل من شهر تعرض مقرّ شركة “زيبك” الصينية العاملة ضمن حقل نفطي في محافظة ذي قار في جنوب العراق، لهجوم على أيدي مسلحين مجهولين لم يسفر عن إصابات، كما أفاد مسؤولون.

ولم يستبعد حينها مصدر في شركة نفط ذي قار أن تكون “عملية التعرض للشركة عبارة عن ابتزاز”.

وتعمل الشركة في حقل حلفاية النفطي في ميسان وفي التنقيب في مناطق أخرى من ضمنها قضاء المجر الكبير منذ العام 2013 فيما تستثمر شركات صينية متعددة في جنوب البلاد في مجالي النفط والغاز.

وتعدّ الصين السوق الأولى لصادرات النفط العراقي إذ تبلغ حصتها حوالي 40 – 44% من تلك الصادرات وبحوالي 800 ألف برميل يومياً.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.