أصدقاء يخططون لعبور المحيط الأطلسي بقارب صغير لجمع التبرعات الخيرية

الرئيسية منوعات
etisalat_dubai-shopping-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90arabic

 

 

 

يخطط ثلاثة أصدقاء بريطانيون لعبور المحيط الأطلسي باستخدام قارب صغير، لجمع التبرعات لصالح مؤسسة تعنى بالأشخاص الذين يعانون من الخرف.

وسيقوم الثلاثي بالتجديف بدون توقف لمدة شهرين في قارب طوله ثمانية أمتار، بدءاً من البرتغال وانتهاء بأمريكا الجنوبية، لجمع أموال من أجل مؤسسة “ديمينشيا يو كي” البريطانية.

وسينضم جوني بول (42 عاماً) لصديقيه ستيفان فاين وديريك فون ديلفت، للقيام بهذه الرحلة التي لن تخلو من المخاطر. ولإكمال هذه الرحلة الخطيرة بنجاح، سيتقاسم الأصدقاء الثلاثة مهام التجديف ولن يحصل كل منهم سوى على 3 ساعات من الراحة. ومن المزمع أن يعيش الفريق على الطعام المجفف.

يتنظر جوني وستيفان الموجودان في البرتغال حالياً، وصول صديقهما الثالث ديريك، الذي سيصل من جنوب إفريقيا خلال أيام قليلة.

ويخطط جوني وفريقه لتحطيم الرقم القياسي العالمي كأسرع رحلة بحرية بقارب صغير، والذي حصلت عليه رحلة عبرت المحيط الأطلسي خلال 48 يوماً.

وبحسب جوني فإن تحطيم الرقم القياسي، لا يمثل الهدف الرئيسي للرحلة، وإنما جمع الأموال لصالح مرضى الخرف هو ما يطمح إليه الأصدقاء الثلاثة.

وقال جوني لموقع “ميترو” الإلكتروني: ” فكرت بالقيام بهذه المغامرة لأن والدي كان يعاني من الخرف لمدة 20 عاماً. وأمضت أمي غالبية وقتها في الاعتناء به، وكان عليها تأجيل حياتها بأكملها طوال فترة مرضه”

“لذلك كنت أحاول التفكير في تحدٍ كبير يمكن أن يجمع الكثير من المال لصالح مقدمي الرعاية الاجتماعية لمرضى الخرف، وقد خطرت لي فكرة التجديف من قارة إلى قارة عبر المحيط الأطلسي، لتحقيق هذا الهدف”

بعد أن قام جوني بتجنيد أصدقاء لمساعدته في التحدي، عمل الثلاثي على التدريب والبحث عن قارب مناسب لمغامرتهم.

يبلغ طول القارب الذي سيتخدمه الأصدقاء في رحلتهم ثمانية أمتار فقط، مع سطح رئيسي للتجديف وكبائن للنوم والملاحة، وفق ما أورد موقع “ميترو” الإلكتروني.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.