“الأمن السيبراني” يتعاون مع “Cyber Arrow” و”Immersive Labs” لتطوير المهارات الإلكترونية وتعزيز الاستجابة

الإمارات

 

وقع مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات مذكرتي تفاهم مع شركتي  “Cyber Arrow” و”Immersive Labs” لتطوير المهارات الإلكترونية وتعزيز سرعة الاستجابة والمرونة في التصدي للهجمات السيبرانية.

وتهدف مذكرة التعاون مع شركة Cyber Arrow إلى تعزيز عمليات الأمن السيبراني على مستوى الدولة من خلال خطة متكاملة تشمل التكنولوجيا والعمليات المعنية وتدريب الكوادر الوطنية عبر إطلاق مجموعة من المبادرات التي تلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية.

وبموجب المذكرة تنفذ شركة “Cyber Arrow” أحدث حلول “SaaS” في عدد الجهات الحكومية بما يعزز الاستجابة في التصدي للهجمات السيبرانية المتوقعة.
كما تهدف مذكرة التفاهم مع شركة “Immersive Labs” إلى تعزيز التعاون مع مجلس الأمن السيبراني في أربعة مجالات رئيسية ضمن برنامج وطني يستهدف تحسين مهارات الأمن السيبراني وقدرة الإمارات في مسارات التعلم لتزويد الأفراد العاملين في البنية التحتية الوطنية الحيوية والهيئات الحكومية بالمعرفة والمهارات الأساسية في مجال الأمن السيبراني.

وتشمل مجالات التعاون سيناريوهات محاكاة الأزمات لقياس مهارات اتخاذ القرار والهيئات الحكومية المحلية واختبار مرونتها الإلكترونية. إضافة إلى تقييم الأفراد وصقلهم بالمعرفة الحالية بالأمن السيبراني على مستوى المرحلة الجامعية أو المهني. فضلاً عن توفير الفرص للأفراد الذين ليس لديهم خلفية سابقة في التكنولوجيا بمجال الأمن السيبراني وتطوير مهارات مستقبلية جديدة.

وقّع اتفاقية التعاون مع شركة “Cyber Arrow” سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات وعلي محمد العمادي المدير التنفيذي وأحد مؤسسي شركة “Cyber Arrow” فيما وقع الاتفاقية من شركة “Immersive Labs” جيمس نيلسون نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وأكّد سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي أن المجلس يعمل من خلال منهجية موحدة للتصدي للتهديدات السيبرانية المحتملة والتي تكتسب أهمية بالغة اليوم عند مواجهة الجرائم السيبرانية بما يعزز مكانة الإمارات دولة رائدة عالميا في مجال الأمن السيبراني من خلال الاعتماد على ممكنات الابتكار والإبداعي المعرفي والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات فائقة التطور.

وقال سعادته إن تدريب شباب وشابات الإمارات في كبريات الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا والتقنيات المتقدمة يأتي في إطار توجيهات القيادة الرشيدة وتوجهات الدولة للخمسين عاما المقبلة ومشاريعها الاستراتيجية للمستقبل والتي تضع الإنساني الإماراتي في قلب مسيرة التنمية الحضارية بهدف خلق جيل جديد من الكفاءات الوطنية مسلح بمهارات المستقبل وقادر على العمل في القطاعات الاستراتيجية بما يعزز الجهود الحكومية ويسهم في توطين هذا القطاع المهم.

وأضاف أن توسيع نطاق الشراكات مع كبرى الشركات العالمية يسهم في تعزيز مكانة الدولة الرائدة عالميا في مجال الأمن السيبراني من خلال تمكين الكفاءات الوطنية ليكونوا جزءًا من اقتصاد إلكتروني ورقمي أكثر حيوية وتنافسية وأمانًا.

من جانبه قال علي محمد العمادي: “نهدف من خلال تعاوننا مع مجلس الأمن السيبراني إلى الاستفادة من سنوات خبرتنا ومعرفتنا لتقديم حلول مبتكرة مصممة لمواجهة التهديدات السيبرانية والحفاظ على أمن الفضاء الإلكتروني”.

وقال أمر باسيك الرئيس التنفيذي للعمليات وأحد مؤسسي شركة Cyber” Arrow”: “نهدف إلى تقديم قيمة أكبر لقطاع أوسع من السوق من خلال الشراكة مع مجلس الأمن السيبراني لدولة الإمارات”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.