ذراع روبوتية تجيد الطباعة ثلاثية الأبعاد وحفر الليزر والرسم

منوعات

 

 

 

HUENIT عبارة عن ذراع روبوتية معيارية تعمل بالذكاء الاصطناعي وتدعم شاشة وكاميرا يمكنها التعرف على الأشياء والأشخاص وكذلك أصواتهم.

الذراع مزود بنظام مرفق معياري يتيح لك توصيل وحدات HUENIT المختلفة، مما يسمح لذراع الروبوت هذا بأداء أنشطة مثل التقاط الأشياء، والرسم، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والنقش بالليزر، وأكثر من ذلك بكثير.

ويمكن أن تتناسب الذراع الروبوتية الصغيرة مع أي سطح منضدية، ويمكن أن تحمل حمولات تصل إلى 750 جرامًا، وتصل إلى مسافات تصل إلى 390 مم، وتدور حتى 200 درجة، بل وتكرر المهام بدقة تصل إلى 0.05 مم، بسرعات تصل إلى 550 مم في الثانية.

وتدعم الذراع 3 نقاط مفصلية (تمامًا مثل الذراع البشرية التي تدور حول الكتف والكوع والمعصم) ويمكن برمجتها لإكمال مجموعة متنوعة من المهام بناءً على الوحدات التي تعلق عليها، باستخدام جهاز تحكم عن بعد حساس للمس.

وفي حين أن الذراع المرنة للروبوت تمنحه درجة كبيرة من النطاق، فإن مجموعة متنوعة من الوحدات هي التي تطلق العنان لإمكاناته الحقيقية.

وتحتوي الذراع الروبوتية على إعداد موصل خاص يتيح لك إضافة وحدات HUENIT إلى الذراع. وتتيح لك وحدة الطباعة ثلاثية الأبعاد الطباعة بسهولة على أي سطح، في حين تأتي وحدة النقش بالليزر مع شعاع ليزر بقوة 2500 وات يمكنه حفر و / أو قطع مجموعة واسعة من المواد، من الخشب إلى القماش والجلد والورق وحتى الألمنيوم المؤكسد.

ولأغراض الرسم، يحول ذراع حامل القلم HUENIT إلى معلم رسم، مما يسمح له برسم اللوحات أو الكتابة على أي سطح، وتشتمل الوحدات الأخرى أيضًا على وحدة شفط، ومقبض ناعم، ووحدة إنشاء متعددة الاستخدامات تتيح لك استخدام HUENIT للقيام بأي شيء بدءًا من إمساك هاتفك والتقاط مقاطع فيديو ثابتة، وحتى تحريك قدر المعكرونة، بحسب موقع يانكو ديزاين.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.